أسرة ومجتمع /شباب وبنات

ما هي أزمات سن المراهقة وكيف يمكن تجنبها؟

أفكار انتحارية
العلاقات الرومانسية
التوتر والقلق
الصداقات
الإدمان

المراهقون غالباً ما يواجهون مشاعر اليأس والوقوع في الأزمات، وقد يدخلون في حالات غير صحية، أو خطرة عند مواجهتهم تلك الأزمات. وفي سن المراهقة يمر عديد من الفتيات بكثير من التجارب التي قد تكون جديدة كلياً عليهن، وبعضها يصاحبه مشاعر عنيفة قد تترك أثراً سلبياً في حياتهن، ما يخلق لديهن صعوبة في التأقلم والتحكم في مشاعرهن، ويتسبب في معاناتهن من القلق والصدمة، وبالتالي التأثير على مستقبلهن.
هنا نتناول بعض تلك القضايا والأزمات الشائعة التي قد تصادف المراهقين.

العلاقات الرومانسية:
ما يقرب من 20% من الأزمات التي تقابل المراهقين هي حول العلاقات العاطفية، ووجدت دراسة صادرة عن مركز بيو للأبحاث أن 35% من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و18 يمرون حالياً بعلاقة رومانسية، لذا ينصح في هذه السن بالحرص على مراقبتهم، وتقييم تلك العلاقات جيداً.

الصداقات:
في المرتبة الثانية تأتي الصداقات التي من شأنها أن تساعد المراهقين في تشكيل وتطوير هويتهم، لكنها أيضاً مصدر للصراع والمنافسة، فنجد عديداً منهم يواجهون مشكله كبيرة إما في إيجاد أو تقبل صديق، أو في كسب أصدقاء جدد، كما أن الاختيار السيئ للصديق قد يتسبب في الوقوع في عديد من الأزمات، لذا قبل اختيار صديقة لك راقبي أخلاقها وتصرفاتها.

التوتر والقلق:
تعد القضايا المدرسية، والنزاعات العائلية، والعلاقات المتشابكة، من أهم أسباب توتر المراهقين، كما أن ضغوط الدراسة، والحلم بمستقبل واعد، يشكل عبئاً كبيراً عليهم، والسعي دائماً إلى إرضاء والديهم، يجعلهم تحت ضغط هائل، يؤدي إلى التوتر المستمر.

أفكار انتحارية:
الأفكار والنيات الانتحارية، ينبغي دائماً أن تؤخذ على محمل الجد، فقد رصد مؤخراً قيام عديد من المراهقين بالانتحار لعدة أسباب لعل من أهمها فقدان الحبيب، أو الفشل الدراسي، لذا يجب عدم الاستهانة بتلك الأفكار فقد تتحول في لحظة إلى حقيقة.

الإدمان:
خلال مرحلة المراهقة تتولد بالرغبة في الاستقلالية وترتبط ببعض التصرفات الغريبة وغير المعتادة، وقد تصل في النهاية إلى الوقوع ضحيةً للإدمان دون وعي. قد يرتبط زيادة، أو نقصان الشهية، والقيام بعادات غريبة قبل النوم عند المراهقين ببدء تعاطي عقار مخدر. وللعلم تتوفر عديد من برامج إعادة تأهيل المراهقين للخروج من ذلك الفخ.


هل لديكِ سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق «للبنات فقط» عبر: [email protected] ولا تترددي بطلب مواضيع معينة، أو مناقشة قضايا تهمك، فلدينا كل ما تبحثين عنه.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X