لايف ستايل /سياحة وسفر

في "موسكيتو أيلاند" على خطى أوباما

تصدّرت "موسكيتو أيلاند" الأخبار المتناقلة على مواقع التواصل، بعد أن زارها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما Barack Obama وزوجته ميشال أخيرًا
"موسكيتو أيلاند" تشتهر بأنّها وجهة مفضّلة للغواصين والبحارة
"موسكيتو أيلاند" توفر للزائرين مجموعة من النشاطات البرية والمائية الممتعة
باراك أوباما Barack Obama يستمتع يممارسة ركوب الأمواج في جزيرة "موسكيتو أيلاند"
"موسكيتو أيلاند" تقع قبالة ساحل "باهيا بلانكا" في جزر "فيرجن" البريطانية

تصدّرت "موسكيتو أيلاند" الأخبار المتناقلة على مواقع التواصل، بعد أن زارها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما Barack Obama وزوجته ميشال أخيرًا، حيث استمتع الثنائي بممارسة نشاطات عدة. صورة أوباما Barack Obama التي تبيّنه ممتلئًا طاقةً، ويمارس رياضة ركوب الأمواج (كايت سيرفينغ)، دفعت بـ"سيدتي. نت" إلى التقصّي عن النشاطات البرية والمائية الأبرز، النشاطات التي يمكن مزاولتها في الجزيرة.

تقع "موسكيتو أيلاند" قبالة ساحل "باهيا بلانكا" في جزر "فيرجن" البريطانية، وتشتهر بأنّها وجهة مفضلة للغواصين والبحارة. علمًا بأن الملياردير ريتشارد برانسون اشترى الجزيرة سنة 2007، مقابل 12 مليون دولار أمريكي، وهو يقف خلف دعوة الرئيس أوباما إلى جزيرة "موسكيتو"، التي تغطّي مساحة 505.857 مترًا مربعًا. وهناك، تتعدد النشاطات المتاحة للسائحين، وأبرزها:
*ركوب الدراجات الجبلية: تتوفّر 12 درّاجة جبلية للاستخدام على سلسلة واسعة من المسارات، لا سيما التلال شديدة الانحدار على "فيرجن تورتولا".
* لعب كرة المضرب (تنس): في "موسكيتو أيلند"، ملعبان لكرة المضرب، يضمّان مضارب متخصّصة للمبتدئين وأخرى للمحترفين، مع إمكانية تنظيم دروس فرديّة أو ضمن مجموعات، وحتى التخطيط للبطولات.
*المشي في الطبيعة: مسارات المشي الكثيرة، تأخذ الضيوف في جولة ساحلية أو على التلال، وذلك برفقة مرشد سياحي يقدّم معلومات شاملة عن الجزيرة.
* "كايت سيرفينغ": يتوفر مدربون لتعليم أساسيّات هذه الرياضة. علمًا بأنها واحدة من الرياضات المبهجة في العالم، وهي مفتوحة للأعمار والأوزان كافة.
* الإبحار: يقدّم فريق العمل للمبتدئين دروسًا لتعليم الإبحار، مع إمكانية أخذ الضيوف في رحلة بحرية في جميع أنحاء المنطقة.

قرب "موسكيتو أيلند"، ثمة فنادق متفاوتة المستويات، ومنها:
* "جراند باسيفيك هوتيل" ذو الخمس نجوم، كان يعرف سابقًا باسم "جراند أولد ليدي"، وهو يقع قبالة مبنى البرلمان بجانب مرفأ سوفا ويبعد 5 دقائق سيرًا على الأقدام من المحلّات التجارية والمطاعم. كما يبعد 100 متر من متحف "فيجي" و30 دقيقة بالسيارة من مطار "ناوسوري". ويضم خمسة مطاعم و"سبا" ومركزًا للياقة البدنية.
*"نوفوتيل سوفا لامي باي" ذو الأربع نجوم، يقع بجوار البحر ويضم 108غرف ذات إطلالات على المحيط، بالإضافة إلى "سبا" نهاري.
* فندق "بينسولا إنترناشيونال سوافا فيجي" ذو الثلاث نجوم، وفيه إلى الغرف مطعم. وهو يبعد 45 دقيقة بالسيارة من مطار "نوسوري" الدولي. وثمة ملعب لكرة المضرب، على بعد خمس دقائق بالسيّارة عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X