سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

طفلي توقف عن استخدام النونية!

لا تشجيعه كلما قام بقضاء حاجته على النونية

تشكو بعض الأمهات من انتكاسة فظيعة حدثت لطفلها، فهو قد توقف عن استخدام النونية، وبدأ يتبول في ملابسه، أو يطلب منها أن تضع له الحفاض، أو يتبول في أماكن غير معدة مثل زوايا البيت، وهذه الأمور تصيب الأم بالإحباط وتجعلها تشعر بالفشل، وتحزن بعد فرحح لأن التخلص من الحفاض يعتبر من الخطوات الهامة في تربية الطفل.


أخصائي طب الأطفال الدكتور محمد أبو داوود أشار إلى عدة أسباب تؤدي بالطفل للتوقف عن استخدام النونية ومنها:


• التوقف عن تشجيعه كلما قام بقضاء حاجته على النونية.
• ولادة طفل جديد في العائلة ما يجعل الأكبر يشعر بالحاجة إلى لفت الانتباه، ورغبته بالحب والحنان والرعاية فيعاود التبول على نفسه والتغوط في ملابسه؛ لكي تسرع الأم إلى تغيير ملابسه والاهتمام به، وعلى الأم أن تفكر بهذا السلوك جيداً وتتوقعه وأن توبخ المولود بطريقة ذكية بأنه يتعبها وبأن شقيقه الأكبر "أشطر منه"؛ لأنه لا يلوث ملابسه.
• إذا أصيب بالتهاب في مجاري البول؛ فهذا يجعله لا يستطيع أن يصل للنونية بسرعة؛ حيث إن من أعراض هذا الالتهاب فقدان التحكم بالبول.
• هو يشعر بالوحدة حين يجلس على النونية، وعلى الأم أن تجلس بجواره وتحادثه، ولا تضع النونية في مكان مظلم أو قذر.
• انشغال الأم عنه، وبالتالي لا تتابع حركاته التي تدل على حاجته للنونية مثل تحول لون وجهه إلى اللون الأحمر وجلوسه جلسة القرفصاء، أو تلفظه بألفاظ معينة، وربما تنشغل الأم بعملها خارج البيت لفترة طويلة، وعليها أن تطلب ممن يبقى طفلها لديه أن يراقب طريقة تعبيره عن الحاجة لقضاء حاجته.
• يجب طمأنته بأنه عندما يخرج مع أمه بأنها تحمل له السراويل والملابس الداخلية الكافية، وعليه أن يطلب الدخول للحمام، وفي حال تبليل ملابسه فهي ستبدلها دون أن يلاحظ الآخرون، فبعض الصغار يتبولون في ملابسهم بسبب شعورهم بالخجل أو الغربة ولا يطلبون من الأم أن تبحث عن مكان مناسب خارج البيت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X