أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العنف يصيب الأطفال بأمراضٍ عند البلوغ

العنف يصيب الأطفال بأمراضٍ عند البلوغ
زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والاكتئاب عند الكبر
الإساءة إلى الطفل بتعنيفه والتعامل معه بقسوة من قِبل الآباء بهدف تأديبهم تتسبب في آثار نفسية لهم لا تختفي بمرور الأيام.
هذا ما حذر منه خبراءٌ أمريكيون في علم النفس في مستشفى "مايو كلينك" ضمن دراسة حديثة، قاموا بإجرائها حول التعامل بقسوة مع الأطفال في سنوات الطفولة المبكرة، حيث أكدوا أنه يتسبب في إصابة الأطفال بعديد من الأمراض في فترة البلوغ.
وأوضح الخبراء أن تعرض الأطفال إلى معاملة قاسية خلال مرحلة الطفولة قد يكون له آثار صحية سلبية، منها زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والاكتئاب عند الكبر.
ووجدوا أن الضغط النفسي المتزايد على الأطفال عند الصغر، يمكن أن يؤدي إلى إصابتهم بتغيرات هرمونية، واضطرابات التهابية، وضعف في التمثيل الغذائي، ما يؤثر على صحتهم مع مرور الوقت. بحسب "الوكالات".
وأضافوا أن هذه التغيرات الفسيولوجية يمكن أن تساهم مع مرور الوقت في إصابة الأطفال عند الكبر بأمراض جسدية مختلفة، بالإضافة إلى الاضطرابات النفسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X