اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة الأميرة نورة تملك أكبر مركز محاكاة للتعليم الطبي التجريبي في العالم

دورة الإنعاش القلبي الرئوي CPR في جامعة الأميرة نورة
مركز المحاكاة
3 صور
تثبت جامعة الأميرة نورة يوماً بعد يوم تميزها وانطلاقها نحو عالم متطور لتضمن تعليماً أفضل لطالباتها، حيث كشفت أنها تملك أكبر مركز محاكاة للتعليم والتدريب الطبي في العالم في مقر الجامعة، والذي صمم على شكل مستشفى تمارس من خلاله الطالبات السيناريوهات الطبية الواقعية في بيئة موجّهة تستخدم الدمى التفاعلية، ومعدّات الواقع الافتراضي، وذلك لتوفير بيئة مماثلة للواقع تماماً بين المريض والطبيبة، ضمن أحداث جديدة ونادرة ومعقدة وطارئة تعيشها المتدربة وكأنها تعمل في الميدان الحقيقي.
وصمم المركز بمساحة 28 ألف متر مربع، ويضم مسرحاً على نحو 270 متراً مربعاً، وبناء على ذلك، يعتبر أكبر مركز محاكاة في العالم من حيث المساحة، كما يحتوي على مجموعة من المعامل لمختلف العلوم الصحية، إضافة إلى أقسام متنوعة، منها: قسم العناية الحرجة، قسم الجراحة، وحدة العناية بحديثي الولادة، وسبعة أقسام مختلفة لغرف العمليات، وأكثر من 225 دمية طبية عالية الجودة، كما جهز ببرنامج المريض المعياري والمولاج الذي يتم فيه استخدام أدوات وألوان خاصة لإحداث جروح وهمية وإصابات متنوعة مماثلة للحقيقية، بالإضافة إلى ذلك يشمل المركز 26 جهازاً متنوعاً من أجهزة المحاكاة، و113جهازاً طبياً،70 وحدة محاكاة.
ويضم المركز مركزاً لدعم الحياة، والذي يقدم دورات معتمدة ومصدقة من جمعية القلب الأمريكية (AHA)، ومنها: مهارات دعم الحياة الأساسية (BLS)، ودورة دعم الحياة القلبية (ACLS)، ودورة توقف القلب والإسعافات الأولية (HSFA)، والإسعافات الأولية لإنعاش القلب الرئوي (CPR)، ومزيل الرجفان الأوتوماتيكي الخارجي (AED).
وفي هذا الصدد، أوضحت الأستاذة منال الناصر "المديرة التنفيذية لمركز المحاكاة وتنمية المهارات في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن" أن مركز المحاكاة سيكون رافداً علمياً وعملياً لخريجات التخصصات الطبية من حيث تأهيلهن وتدريبهن وإعدادهن الإعداد السليم العملي لممارسة مهنهن مستقبلاً، وتدريب الطالبات وممارِسات الخدمات الصحية على المهارات الإكلينيكية المختلفة والمهارات المرتبطة بصحة المرأة والمجتمع على وجه الخصوص، حيث تم عقد اتفاقيات تعاون مع أفضل الجمعيات التعليمية والتدريبية في العالم، وتنفيذ دورات مختلفة معتمدة عالمياً موجهة للقطاع الصحي النسائي في السعودية.
ولفتت إلى أن المحاكاة جاءت لتصف تدريباً افتراضياً لبيئة حقيقية في مكان يحقق الثقة للطلبة بطرق متعددة، منها: الدمى ذات الحساسية العالية، بالإضافة إلى "المولاج"، وهي طريقة وضع مساحيق التجميل لتصف الشكل الطبيعي للحالات التي يستقبلها الطبيب، وذلك في مكان آمن يعطي الطالب الثقة في التجربة، كما أنه يحقق الأمان للمريض الذي يطبق عليه الطالب بأنها ليست المرة الأولى التي يقوم بهذا العمل.
وحتى الآن استقبل المركز نحو 16 جهة محلية ودولية، من أبرزها: مدينة الأمير سلطان الطبية، معهد ساسكتشو ان بوليتكنيك كندا، وزارة الصحة، مدينة الملك فهد الطبية، مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، جامعة لوريا – فنلندا، الجمعية الأمريكية للجغرافيين، مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون.