رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

نيشان عن برنامج "رامز تحت الأرض": أنا حرّ في خياراتي ولا أحد حريص على صورتي أكثر منّي

نيشان مع علي العلياني
رامز جلال
أصالة
نيشان
طوني خليفة
نيشان في "مجموعة إنسان"
نيشان مع علي العلياني
نيشان في كواليس الحلقة

في حلقة أثارت الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، استقبل الإعلامي علي العلياني زميله نيشان ديرهاروتيونيان في برنامجه "مجموعة إنسان" على قناة MBC، وكان الهدف من الحلقة توضيح الكثير من النقاط العالقة، إلا أنّ الحوار انتهى ولم يعطِ نيشان إجابة مقنعة عن دوره في برنامج رامز جلال، وهو ما عكسته تعليقات المشاهدين الذين انتظروا من الضيف إجابات أقوى، أقلّه اعترافاً صريحاً أو اعتذاراً أو ندماً إلا أنّ الإعلامي بدا واثقاً من خياره فقال "أنا حر في قبول البرنامج الذي أريد وليس ثمّة من هو حريص على صورتي وتاريخي أكثر مني".
الحوار بين العلياني ونيشان لم يخلُ من توتّر انتقلت عدواه إلى المشاهدين، فقد أدار المحاوِر حلقته على طريقة الـHardTalk، وبدا نيشان مستاءً من طريقة طرح الأسئلة، وما تضمّنته من تلميحات إلى أنّه أخفق وخطا خطوات إلى الخلف، عندما قبل أن يتخلّى عن دوره كمحاورٍ من طراز رفيع، ليكون ضيفاً في برنامج تثار حوله علامات الاستفهام ولو كان ضيف شرفٍ.
نيشان حاول إيضاح وجهة نظره من خلال إجابات منمّقة ليرضي صنّاع برنامج "رامز تحت الأرض" والنجوم الذين أبدوا عتبهم عليه، إلا إنّ إمساك العصا من النصف انقلب على نيشان، فبدت إجاباته فيما يخص موضوع رامز جلال غير مقنعة.
فقد أكّد نيشان أنّه عندما اتفق مع القيّمين على البرنامج على الاتصال بالضيوف، كانت الجهة المنتجة قد أمّنت 27 ضيفاً، وكانت مهمّته تأمين 4 ضيوف فقط، وأكّد في ردّ منه على تصريحات أصالة التي هاجمته في البرنامج واتّهمته بالطعن في كرامتها بأنّه لم يكن يقبل لتهان أصالة وغيرها من النجوم الذين تواصل معهم في البرنامج، وأنّ ما كان يتمّ الإعداد له حلقات "سبيسيال" تعرض ربّما في العيد، إلا أنّه وبعد البلبلة التي حصلت ألغيت فكرة الحلقات المميزة.
وقال إنّه ليس مسؤولاً عن باقي الحلقات والنجوم الذين تواصل معهم البرنامج، مؤكّداً أنّ طوني خليفة لو انتظر لما كان سيقوم بردّة الفعل التي قام بها بتسجيله فيديو تضمّن انتقادات خرجت عن سياق المهنيّة بحسب نيشان.
العلياني كان قد عرض على ضيفه صورةً لطوني خليفة، الأمر الذي أصاب الضيف بالتوتّر كما أشار التخطيط الذي عرض على الشاشة، وحاول الضيف المشهور بحنكته ودبلوماسيته وقدرته على السير بين الألغام الهروب من الإجابة، من خلال تأكيده أنّ ما يربطه بطوني علاقة صداقة قديمة، وأنّه كان يفضّل لو أنّ هذا الأخير اتّصل به وعاتبه على الهاتف بدل أن يقوم بما قام به.
وعاد في محور آخر من الحلقة ليؤكّد لطوني أنّ غداً أفضل وأنّه يعرف أنّ زميله في قرارة نفسه يحبّه، ليعود ويعتذر من كل من أساء إليهم لأنّ الموت يأتي على غفلة، ويترك خلفه الكثير من الكلام العالق، مستشهداً بوفاة والده في أوّل يوم تصوير له، حيث كان من المقرّر أن يرسل له شريطاً عن الحلقة، وقال إنّه تلقّى خبر وفاته وأكمل التصوير وتعلّم من هذه التجربة أن يتغلّب على كل مشاكله الشخصية عندما يقف أمام الكاميرا.
وبالعودة إلى برنامج رامز جلال، وإصرار المحاور بطريقة غير مباشرة على أنّ البرنامج خطوة ناقصة في تاريخ نيشان، متعلّلاً بنقل نبض الشارع إليه، قال نيشان إنّه حرّ في خياراته، وإنّه يختار البرنامج الذي يريده، ودافع عن برنامج رامز باعتباره الثالث على شاشة MBC بعد مسلسل "الهيبة" وبرنامج "سيلفي"، والأوّل في نوعه خصوصاً في مصر، مؤكّداً أنّ أحداً لا يملك الحرص على تاريخه قدره، وأن الاتفاق معه كان على أن يحل كضيف شرف على الحلقات، وأنّه رفض عرضين لبرنامجين حواريين في مصر وقبل ببرنامج "رامز تحت الأرض" لأنّه أراد أن يخوض تجربة مختلفة، مؤكداً أنّ البرنامج لا يؤذي أحداً، وأنّ كل المقالب مدروسة بطريقة احترافيّة، ولم يبدِ نيشان ندمه كما توقّع محاوره بل أصرّ على تمسّكه بخياره.
الحلقة التي شهدت شدّ حبال بين المحاور والضيف، وإصرار الأوّل على أنّه هو من يدير الحلقة، واعتراض الثاني على تضمين الأسئلة عبارات من عيار "كنت الإعلامي الأوّل"، كانت مناسبة ليعترف فيها نيشان بالكثير من الأمور، منها أنّه كان قليل أدب مع الفنانة ليلى علوي عندما طرح عليها سؤالاً جريئاً، ومنها أنّ الغرور أصابه في فترة ما قبل أن يكتشف أنّ الأضواء مجدُ باطل، ومنها أنّه حصّن نفسه لفترة انحسار الضوء عنه بعد أن عاش فترة بعيداً عن التلفزيون واكتشف أنّ البعض يبتعد عن الإعلامي بمجرد انتهاء برنامجه.
الحلقة التي أذيعت على شاشة MBC قد تبقى راسخةً طويلاً في ذهن جمهور، أجمع في تعليقاته على أنّ منسوب التوتّر في الحلقة فاق المتوقّع، وأنّ نيشان رغم طلاقته محاوِراً ومحاوَراً لم يكن بأفضل حالاته، وأن علي العلياني قد يكون لعب الدور المطلوب منه، إلا أنّه بالغ بقسوته ليختتم الحلقة بمصافحة وديّة على باب المصعد الذي أغلقه لاستقبال ضيف جديد في برنامج يستمر طيلة ليالي شهر رمضان المبارك.
"مجموعة إنسان" مع الإعلامي علي العلياني يعرض على شاشة MBC1 كل ليلة في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية.

تابعوا أيضاً:

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

أضف تعليقا

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان

X