فن ومشاهير /مشاهير العالم

جينيفر غارنر تهاجم مجلة شهيرة بسبب "مقال زائف"... ما الأمر؟

جينيفر غارنر
غلاف بيبول الزائف
جينيفر غارنر وطليقها
جينيفر غارنر وبن أفليك
جينيفر غارنر وزوجها السابق

عبرت النجمة العالمية جينيفر غارنر Jennifer Garner عن استيائها من تقرير نشرته مجلة (People) الشهيرة، يتحدث عن حياتها بعد الإنفصال عن زوجها النجم بن أفليك Ben Affleck.
وقالت غارنر من خلال منشور عبر حسابها على "فيس بوك"، إنها ترغب في توضيح الأمور الخاصة بالتلميحات التي وردت على غلاف مجلة (People) في عددها ليوم 12 يونيو-حزيران.
وكتبت جينيفر (45 عاماً): "لم يتم التقاط صورة لي من أجل هذا الغلاف. ولم أشارك أو أسمح بهذه المقالة".
وأضافت: "لم أعتد أن أتلقى اتصالات هاتفية من أحباء لي يعتقدون أنني نسيت إخبارهم بأني حامل في توأم لكن هذه الأمور سخيفة لدرجة أنه من السهل تجاهلها".
وينقل تقرير مجلة (People) عن مصدر لم يذكره بالاسم قوله إن غارنر تركز على المستقبل وستقرر في النهاية العودة إلى المواعدات الغرامية.
وقالت مجلة (People) في بيان لها يوم الخميس: "التقرير يتناول نجوم هوليوود المحبوبين من الجمهور وقصتنا عن جينيفر غارنر حقيقية. وفي الواقع لا تشمل القصة أي شائعات ولا تشير إلى أنها حامل. نتمنى لها الخير".
يشار الى أن غارنر انفصلت عن أفليك في العام 2015 بعد زواج دام عشر سنوات وكان انفصالهما حديث هوليوود خاصة أن أفليك ما زال يعيش في أملاك الأسرة.

بعد كثرة الشائعات... بن أفليك وجينفير غارنر ينفصلان رسمياً

 

 

 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X