رمضان /عن رمضان

في نهار رمضان.. «المطبخ» يحرم الأطفال من أمهاتهم

تحضير الطعام والاطفال
مها مرغلاني
ام رويد
صورة تعبيرة لطفل يلهو بالطعام

في نهارِ رمضان تنشغل العديد من الأمهات عن أطفالهنَّ بحجة انشغالهنَّ بالمطبخ والإرهاق المصاحب بسبب الوقفة الطويلة في إعداد الطعام، إضافة إلى الإرهاق المصاحب للصوم ، لتجد الطفل وحيدًا لاهيًا بمفرده لا يجد أدنى اهتمام من أمه وهو في سن أحوج ما يكون لها ولرعايتها.
«سيدتي» التقت ببعض الأمهات ليوضحن أسباب ابتعادهنَّ عن أطفالهنَّ في نهار رمضان، فهل المطبخ هو السبب أم عدم تنظيمهنَّ لأوقاتهنَّ وترتيب أولوياتهنَّ؟

ضيق الوقت
بداية أوضحت أُم رويد قائلة: أجد صعوبة في رمضان بين التوفيق بالجلوس مع أبنائي وعملي، وبين المطبخ، فعند عودتي من عملي أتوجه مباشرة إلى المطبخ لإعداد طعام.
أما منى القرني فتواجه المشكلة ذاتها، وأوضحت: خلال رمضان لا أجد متسعًا من الوقت للجلوس مع أبنائي، وسنويا أحرص على اخذ إجازة في رمضان حتى أستطيع دخول المطبخ بأريحيَّة، ففي النهار أصبح منشغلة بإعداد الطعام وأترك مسؤوليَّة أبنائي للخادمة أو والدهم، وبعد الإفطار أرتاح قليلا إلى أن يحين وقت العشاء وبعدها أصلي التراويح ثمَّ أحاول جاهدة الجلوس مع صغاري أو الذهاب للسوق.

طفش الأمهات
وتقول مها مرغلاني: إن إهمٌال الأطفال في رمضان سببه شعور العديد من الأمهات بـ«الطفش» أو الإرهاق من الأعباء التي يحملنها، وعدم الرغبة بالقيام بالواجبات تجاه أطفالهنَّ؛ لأنهنَّ يعتقدن بأنَّه طالما الصغار غير صائمين سيتدبرون أمرهم لوحدهم من دون مساعدة منهنَّ فيحدث الإهمال. وتضيف: هذا ما كنت افعله في السابق لكن اليوم احرص على أن تجلب ابنتي حفيدتي لدي بحكم سكنها معي بنفس المنزل.
الرأي الاجتماعي
وترى الباحثة الاجتماعيَّة، سماح عبد الرحمن، أنَّ كثيراً من الأمهات يشتكين من إهمال أطفالهنَّ خلال شهر رمضان الكريم بحجة انشغالهنَّ بالمطبخ والإرهاق المصاحب للوقفة الطويلة في إعداد الطعام، إضافة إلى الإرهاق المصاحب للصوم، لنجد أنَّ هؤلاء الأطفال يفتقدون إلى أشياء عديدة كانوا متعودين عليها من أسرهم، مثل: الاهتمام والدلال وتنفيذ الطلبات وإعداد الطعام لهم، فالأم لا تلقي بالًا لأشغالها وقد تهمل في بعض الأحيان إعداد وجبات صغارها وتعتمد في إطعامهم في النهار على ما تبقى من وجبات الأمس. وتشير سماح إلى أنَّ السبب وراء ذلك الإهمال غير المتعمد ناتج عن تغيُّرات في نفسيات الأمهات بمجرد صيامهنَّ لتنعدم عندهنَّ الرغبة بالقيام بأي عمل يخص الأطفال فيتركنهن؛ يعتمدون على أنفسهم، وأضافت: خلال ساعة الإفطار هناك كثير من الأسر تمنع الأطفال من الاقتراب على مائدة الصائمين إلا بعدما ينفضون من حولها فيسارع الصغار إلى الجلوس عليها لعل وعسى يجدون فيها ما يشبع رغبتهم من طعام الصائمين.
«نصائح»:
ـ يمكن للأُم إعداد بعض الأطعمة من الليل
ـ الاستعانة ببعض الأطعمة المفرزنة
ـ تجهيز الوجبات الخفيفة والغنيَّة بالعناصر الغذائيَّة للأطفال
- يمكن تجهيز المعجنات قبيل شهر رمضان الكريم ووضعها في حافظات
- الاقتصاد والابتعاد عن المبالغة في تحضر الطعام
- شاركي أطفالك في تحضير الطعام

أضف تعليقا

المزيد من عن رمضان

X