أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السجائر الإلكترونية تؤثر على بنية الحمض النووي

دخان السجائر الإلكترونية يؤثر على بنية الحمض النووي للإنسان
قد يعوِّض كثيرٌ من المدخنين الإدمان على السجائر العادية بتدخين السجائر الإلكترونية، ظناً منهم بأنها أقل ضرراً على صحتهم، لكنَّ الأبحاث الطبية تثبت لنا يوماً بعد يوم الضرر الكبير الذي تلحقه هذه السجائر بالجسم، ومؤخراً توصَّل علماء من جامعة كونيتيكت الأمريكية إلى أن دخان السجائر الإلكترونية يؤثر على بنية الحمض النووي للإنسان.
وقال العلماء: "خلال أبحاثنا التي تتعلق بآثار السجائر الإلكترونية على الصحة، قمنا بصنع نماذج صناعية، تحاكي عمل جهاز التنفس والرئتين عند الإنسان بهدف دراسة تأثير المواد الكيميائية الموجودة في سوائل وأبخرة السجائر الالكترونية على بنية بروتينات الحمض النووي الموجودة في جسم الإنسان، وبعد التجارب تبين أنه عند دخول المواد الكيميائية الموجودة في سوائل السجائر الإلكترونية، التي يستنشقها الإنسان مع الأبخرة الناتجة عنها، إلى الجسم فإنها تتحد مع نوع معيَّن من الأنزيمات لتشكِّل مركَّبات تغيِّر من التركيب البنيوي للحمض النووي، حتى إن السجائر الإلكترونية التي تحتوي على سوائل خالية من النيكوتين، تترك آثاراً خطيرة على صحة الإنسان، لا تقل ضرراً عن آثار السجائر العادية". بحسب موقع Gizmodo.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X