أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاب يعود للحياة بعد مكوثه 15 ساعة في ثلاجة الموتى

شاب أردني يعود للحياة بعد مكوثه 15 ساعة في ثلاجة الموتى
بعد عودته للحياة نقل إلى مستشفى البشير لاستكمال الفحوصات والعلاج بدلًا من المقبرة.
ثلاجة الموتى
خضع الميت لصدمات كهربائية أعادته للحياة من جديد

بعد إعلان وفاته والتحضير لدفنه عاد طبيب صيدلاني شاب للحياة مجدداً، بعد 15 ساعة من إعلان وفاته، ووضعه في ثلاجة الموتى بمستشفى في العاصمة الأردنية عمّان، تمهيدًا لإكمال الإجراءات وتسليم جثته إلى أهله لدفنه.


ووفقاً لـ«الجزيرة»، كان شقيق المتوفى قد أخبر الأطباء بشكوكه بشأن وفاة شقيقه، وهو ما أثار اهتمامهم وتعاملوا مع موقف أخيه بجدية عالية، فأخضعوا الميت «المفترض» لصدمات كهربائية على أمل إنعاش قلبه وعودة النبض إليه.


وشاءت إرادة الله أن يستجيب قلب الجثة للصدمات الكهربائية، ليعود الدماغ للعمل بعد نحو ساعتين من ذلك، عقب 15 ساعة قضاها في ثلاجة الموتى، وبعدها عاد للحياة، لينقل إلى مستشفى البشير الحكومي لاستكمال الفحوصات والعلاج بدلًا من المقبرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X