أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

بالصور .. فنان يحول القطع المهملة إلى لوحات فنية

الجمال مسألة نسبية لا تتمحور فقط حول الشكل، ولكن على طريقة نظرتنا وتعاملنا معه، فقد يكون هناك شيء قبيح، ولكن بلمسة واحدة قد يتحول ذلك القبح إلى جمال، بل إلى درب من دروب الفن، فإذا نظرنا إلى الفن التكعيبي، نجد أنه بالأساس يفتقر للروح الجمالية المعتادة، ولكن له جماله الخاص والفريد، حيث اعتمدت التكعيبية الخط الهندسي أساساً لكل شكل تقوم عليه حتى رسم الأوجه، وكذلك فن النحت، فهو يحول قطعة من الطين إلى قطعة فنية بالغة الجمال، وهنا نرى تفنن العديد من الأشخاص في إظهار جمال الأشياء من حولهم.
ونجد في بلغاريا فناناً يدعى فانيو كراستيف، ولقبه هو فنان الشارع، قام بتجربة مثيرة من نوعها، حيث قام بتحويل العديد من الأشياء المهملة والمحطمة إلى لوحات فنية بمجرد وضع "عيون جوجل" عليها لكي تشكل أوجهاً بطرق مختلفة ومميزة للغاية.
ولمن لا يعرف فـ"عيون جوجل" هي أدوات لوازم حرفية بلاستيكية صغيرة لتقليد العيون، وتتكون من البلاستيك الأبيض، وداخلها قطعة سوداء تشبه بؤبؤ العين، وتستخدم غالباً في الدمى والألعاب المحشوة، وتتميز بأن أعينها تتحرك بالاهتزازات، التي تحدث من حولها.
وأحجامها مختلفة، حيث يتراوح طول القطر بين 3/16 بوصة (4.8 مم) وأكثر من 24 بوصة (610 ملم)، وتستخدم "عيون جوجل" لمجموعة متنوعة من الفنون والحرف، وهذا الاستخدام غالباً يميز الكائنات لتأثير روح الدعابة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X