أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"دواء الحياة".. أول عقار من نوعه لعلاج سرطان الدم

عقارجديد لسرطان الدم
سرطان الدم

سمحت السلطات الطبية الأمريكية باستخدام أول علاج من نوعه لأحد أنواع سرطان الدم، يعتمد على إعادة تصميم الجهاز المناعي للمرضي حتى يتمكن من مهاجمة الخلايا السرطانية أطلقت عليه كيمراية Kymriah.

وقالت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA، الجهة التنظيمية في الولايات المتحدة والتي أقرت العلاج الجديد، إن قرارها كان لحظة "تاريخية" والعلاج "قد اخترق الآن حدوداً جديدة".

ويعمل علاج كيمراية ضد سرطان الدم الليمفاوي الحاد، كما يستجيب معظم المرضى للعلاج العادي لهذا النوع من السرطان لكن تمت على العلاج الجديد عندما تفشل هذه العلاجات.

وخصصت شركة نوفارتيس الأمريكية 475 ألف دولار أمربكي تكلفة للعلاج الجديد، والذي ساعد في علاج 83 % من الأشخاص من أحد أنواع من سرطان الدم.

وقال الأطباء في بريطانيا إن الإعلان كان خطوة مثيرة للتقدم نحو الأمام.

والعلاج الجديد "دواء الحياة" مصمم خصيصاً لكل مريض، على عكس العلاجات التقليدية مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي.

ويطلق على التقنية العلاجية الجديدة كار- تي وتقوم على استخراج خلايا تي أو التائية من الجهاز المناعي للمريض وادخال تعديل عليها، لتقوم بالبحث عن السرطان وقتله.

ويتم إعادة الخلايا القاتلة للسرطان إلى جسم المريض وتبدأ في التكاثر بمجرد العثور على أهدافها.

من جانبه قال الدكتور سكوت غوتليب، من إدارة الأغذية والأدوية الأميركية: "نحن ندخل حدوداً جديدة في مجال الابتكار الطبي مع القدرة على إعادة برمجة خلايا المريض الخاصة لمهاجمة السرطان الفتاك".

وقال الدكتور ستيفان غروب، الذي عالج الطفل الأول مع تقنية كار-تي في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا، إن النهج الجديد كان "مثيرا للغاية". وأضاف "لم نر شيئاً من هذا القبيل من قبل".

وكان هذا المريض الأول على وشك الموت، ولكنه أصبح الآن معافى تماماً من السرطان منذ أكثر من خمس سنوات.

ومن بين 63 مريضاً تعاملوا مع علاج كار- تي فإن 83 في المائة وصلوا إلى التعافي الكامل في غضون ثلاثة أشهر .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X