فن ومشاهير /مشاهير العالم

أميرات أوروبا من خارج السلالات الملكية

الاميرة شارلين
الاميرة ماري
الملكة ليتيزيا
الاميرة صوفيا

بينما يستعد الأمير هاري Prince Harry لطلب يد صديقته الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية ميغان ماركل Meghan Markle  لتنتقل من العامة إلى صفوف العائلة الملكية وتصبح الفرد الرابع الذي ينضم إلى الطبقة الأرستقراطية من خارج السلالات الملكية بعد الاميرة الراحلة ديانا Princess Diana ، والأميرة كايت ميدلتون Princess Kate Middelton، والأميرة كاميلا باركر Camela Parker .

إلا أنّ العائلة المالكة البريطانية ليست الوحيدة في أوروبا التي ساهم زواج أفرادها في إدخال أميراتٍ من خارج السلالات الملكية ليصبحوا أفراداً فيها ، وحتى أنذ بعض تلك الاميرات طغت شهرتهنّ على شهرة أفراد العائلة الأساسيين كما حصل مع الأميرة ديانا.

هذه أشهر الأميرات الاوروبيات اللواتي كنّ من عامّة الشعب :

غريس كيلي Grace kelly.. أميرة موناكو

إحدى أجمل أميرات أوروبا والعالم، الأميرة غريس كيلي التي لا تنتمي إلى أي سلالةٍ ملكية ، إلا أنها تنتمي لعائلة ذات نفوذ. فقد كان والدها جون كيلي بطلاً أولمبياً في التجديف، ويعمل في المجال السياسي، حتى إنه انخرط في الحزب الديمقراطي. أما بالنسبة لغريس، فقد كانت نجمةً سينمائيةً أمريكية، بدأت مشوارها الفني سنة 1950 على خشبة المسرح.

وفي سنة 1956، وعلى الرغم من نجاحها في عالم الفن وحصولها على جائزة "أوسكار"، إلا أنها وافقت على الزواج من أمير موناكو رينيه الثالث، لتصبح أميرة موناكو. وأنجبت ثلاثة أطفال من بينهم الأمير الحالي ألبير الثاني وفي سنة 1982، توفيت في حادث سيارة مأساوي.

شارلين ويتستوك Charline Weystok .. أميرة موناكو

 

 

 

 

 



شارلين ويتستوك الرياضية الشهيرة وهي والأميرة الحالية لموناكو كونها زوجة الأمير ألبير الثاني. وتعتبر شارلين سبَّاحة محترفة، في حين يعمل والدها مديراً للمبيعات. أما بالنسبة لوالدتها، فهي مدربة سباحة وغطس.

وقد التقت شارلين بالأمير ألبير سنة 2000، خلال مسابقة السباحة التي عقدت في موناكو وظهر الحبيبان معاً على العلن للمرة الأولى، خلال افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في تورينو. وفي يونيو/حزيران سنة 2010، أعلن الحبيبان أنهما يعتزمان الزواج.

وانتقلت الأميرة شارلين من البروتستانتية إلى الكاثوليكية، كما تعلمت اللغة الفرنسية إلى جانب لهجة موناكو. وفي سنة 2011، أقيمت مراسم الزواج. وفي سنة 2014، أنجب الزوجان توأماً.

صوفيا Sofia  أميرة السويد.. دوقة فارملاند

 

 

 

 

 

 



تعتبر الأميرة صوفيا عارضة أزياء سابقة، كما شاركت في العديد من البرامج التلفزيونية، وهي زوجة الأمير السويدي كارل فيليب.

وتعد أميرة السويد ابنة مدير تسويق في مجال الجراحة التجميلية. ودرست المحاسبة، كما حصلت على شهادة في تدريب اليوغا. وسبق أن عملت نادلة.

وفي سنة 2010، التقى بها الأمير كارل فيليب عن طريق الصدفة. وفي سنة 2014، أعلنا خطبتهما. وفي سنة 2015، تمت مراسم الزفاف. وحالياً ينتظر الزوجان ولادة طفلهما الثاني.

ليتيسيا  Litizia عقيلة ملك إسبانيا

 

 

 

 

 

 



تعتبر ليتيسيا زوجة الملك فيليب السادس، إحدى أكثر النساء من العائلات المالكة الأوروبية أناقة. وكانت الملكة الإسبانية تعمل في مجال الصحافة وتقديم البرامج التلفزيونية. وفي سنة 2014، أصبحت ملكة إسبانيا عندما اعتلى زوجها الملك فيليب الخامس العرش إثر تنازل والده خوان كارلوس الأول عن الحكم.

وتنحدر الملكة ليتيسيا من أوفييدو، وهي تحمل شهادةً جامعيةً في اختصاص الصحافة. وقد عملت ليتيسيا في عدة صحف، بالإضافة إلى أنها قدمت عدة نشرات أخبار تلفزيونية.

وقد التقت الملكة ليتيزيا بالأمير فيليب بعد طلاقها من زوجها الأول، الذي كان كاتبا وأستاذاً في مجال الأدب. وفي سنة 2004، تمت مراسم الزفاف. ومنذ ذلك الحين، شرعت ليتيزيا في القيام بواجباتها الملكية.

ماري Marry .. أميرة الدنمارك

 

 

 

 

 

 



تعتبر ماري زوجة ولي العهد الدنماركي، الأمير فريدريك، وهي في الأصل أسترالية. درست ماري في جامعة تسمانيا في مجال الإعلان والتسويق، كما درست الفرنسية، وقضت بعض الوقت في باريس على اعتبارها مدرسة لمادة الإنكليزية. وقد التقت ماري بالأمير فريدريك في أحد المقاهي في سيدني خلال دورة الألعاب الأولمبية سنة 2000.

وفي نهاية سنة 2001، أعلنت صحيفة دنماركية عن وجود علاقة بين الأمير وصديقته ماري. وفي سنة 2003، وافقت الملكة مارغريت الثانية على هذا الزواج، لتتم مراسم الزواج سنة 2004. أنجبت ماري أربعة أطفال، كما تُعتبر من بين أكثر نساء العائلة المالكة الدنماركية أناقة.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X