سياحة /وجهات سياحية

نشاطات السياحة عند السفر إلى "برن"

مروحة من نشاطات السياحة عند السفر إلى "برن"
نظرة إلى قرية "أنترلاكن" المنتمية الى "كانتون برن" والواقعة بين البحيرات، وسط طريق جبلية في جبال الألب السويسرية
"برن" مدينة ناطقة باللغة الألمانية، تقع على بعد 30 كيلومترًا شمالي جبال الألب
"برن" تحضن وسطًا تاريخيًّا هامًّا، وتقدّم لزائريها نشاطات رائعة، تتنوع بين الرياضية والثقافة، وسط طبيعة رائعة الجمال
في المنطقة الجنوبية للبلاد، على الحدود الإيطالية، يمكن ممارسة رياضات عدة في جبال الألب السويسرية، التي ترتفع 4634 مترًا
بحيرة "ثون" تعتبر وسطًا طبيعيًّا هاما للبلاد ولأوروبا لأنها محطة للطيور المهاجرة وتؤمن مياه الشفة لسكان المنطقة

السفر إلى "برن" عاصمة "سويسرا"، يسمح بممارسة نشاطات رائعة، تتنوع بين الرياضة والثقافة، وسط طبيعة رائعة الجمال. وعند السفر إلى العاصمة الأوروبية المذكورة، لا تُفوّت زيارة وسط "برن" التاريخي الهام، مع الإشارة إلى أن المدينة تتمتع برقي لافت، شأنها شأن جميع المدن السويسرية الأخرى، وهي عضو في تنظيم المدن المصنّفة تراثًا عالميًّا.

يقطن "برن" نحو 344 724 نسمة ينطقون باللغة الألمانية أوّلًا؛ العاصمة تحضن مقرّ الحكومة السويسرية ووزاراتها وعددًا من المؤسسات الفدرالية، كالمصرف الوطني السويسري. وتبعد 30 كيلومترًا شمالي جبال الألب، وهي مدوّنة على لائحة التراث الثقافي العالمي للأونيسكو، نظرًا إلى إرثها المديني القروسطي الذي يعود الى قرون طويلة ولا يزال يحتفظ بهيبته حتى اليوم. مناخها نصف قارّي، فصيفها حارّ ورطب نسبيًّا، وشتاؤها بارد جدًّا وتتخلّله الثلوج.

نشاطات السياحة في "برن"
عند السفر إلى "برن"، تنتظر السائح مروحة واسعة من النشاطات الثقافية والرياضية، وأبرزها:
1. الجولة في متاحف المدينة ومعارضها الفنيّة، وأبرزها: المتحف التاريخي ومتحف الفنون الجميلة ومتحف الألب السويسري ومتحف التواصل.
2. التسوّق من المعارض المسقوفة الواقعة داخل الأروقة المقنطرة الممتدة عبر مدينة "برن" بأكملها.
3. السباحة في نهر "آر" ذي المياه النظيفة، والواقع ضمن وسط طبيعي يضمّ حديقةً نباتيةً وحديقةً للحيوان ومحلّةً قديمةً.
4. اكتشاف قرية "أنترلاكن المنتمية الى "كانتون برن" والواقعة بين البحيرات، وسط طريق جبلية في جبال الألب السويسرية. وفي الصيف، تحلو السباحة هناك، في بحيرتي: "ثون" التي تعتبر وسطًا طبيعياً هامًّا للبلاد ولأوروبا لأنها محطة للطيور المهاجرة وتؤمن مياه الشفة لسكان المنطقة، و"برينز" الألبية التي تحظى بأهميّة إيكولوجية.
5. الذهاب إلى مجلدة "ألتش" بالقرب من مدينة "برن". المجلدة هي الأكبر بين جميع مجالد الألب، ويصل طولها إلى 23 كيلومترًا وعمقها إلى 900 متر، وهي مدونة على لائحة الإرث العالمي للأونيسكو.
6. التوجه الى المنطقة الجنوبية للبلاد، على الحدود الإيطاليّة لممارسة أنواع مختلفة من الرياضات في جبال الألب السويسرية، التي ترتفع 4634 مترًا. المنطقة السياحية المذكورة تستقطب سائحين من أنحاء العالم، صيفًا وشتاءً.

هل أعجبكم الموضوع؟

المزيد من وجهات سياحية

X