فن ومشاهير /مشاهير العالم

جماعات إرهابية تهدّد بقتل الأمير جورج

الأمير جورج
الأمير جورج مع والده الأمير وليام
عائلة الأمير جورج
مدرسة الأمير جورج
الأمير جورج مع عائلته

ذكرت تقارير صحافية نسبت لتحقيق أجرته مجلة "ذا ديلي ستار" أنّ رسائل تحمل تهديدات تطال العائلة الملكية البريطانية أُرسلت من قبل متطرفين، عبر تطبيق الرسائل الفورية المشفّرة، وترافقت الرسائل مع صورة لدوقة كامبريدج الاميرة كيت ميدلتون Kate Middelton وابنها الأمير جورج Prince George.
وظهرت الرسالة التي تحوي أيضًا كلمات باللغة العربية مأخوذة من أغنية جهادية تترجم إلى: "عندما تأتي الحرب مع لحن الرصاص، نهاجم الكفر، ونرغب بالانتقام". وأُرفقت بصورة للامير جورج وصورة لمبنى المدرسة التي يرتادها ، في إشارة إلى محاولة إلحاق الأذى به داخل مدرسته.
وكشف محققو صحيفة الديلي ستار، عن التهديد الذي أُطلق عن طريق خدمة الرسائل غير معروفة المصدر ، ونشرت تقارير تفيد أنّ جواسيس بريطانيين يرصدون الخدمة في محاولة لوقف الهجمات المحتملة داخل المملكة المتحدة.
وذكرت التقارير أنّ التهديدات أُخذت على محمل الجد، ويعمل رجال الأمن البريطانيون مع شركات متخصصة لمراقبة الانترنت عبر مختلف التطبيقات . وأشارت إلى أنّ القناة التي بثّت رسائل التهديد تُعتبر "منصة مشفّرة، ما يجعلها أكثر أمانًا بكثير للاتصال من دون أن تتّبع".
وأشارت المعلومات إلى أنّ الشركة الأمنية التي استطاعت اكتشاف رسالة التهديد، سبق لها أن كشفت عن خطط لتسليح الطائرات من دون طيار، إلى جانب كتيّبات صنع القنابل، وحملات جمع التبرعات.
وعلّق أحد المتابعين لموضوع التهديدات بالقول: "إننا نشهد الآن تهديدات صريحة، وهذا التهديد للأمير جورج تقشعرّ له الأبدان". وأضاف : "هذه أوقات مقلقة للغاية، ومن الأهمية بمكان أن نحاول الكشف عن هذه المؤامرات".

 

الأمير جورج محروم من أصدقاء الدراسة لهذه الأسباب

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X