بلس /أخبار

ذبح معلّمه وانتحر بطريقة مروّعة بسبب "لعبة"!

الحوت الأزرق
لعبة الانتحار

إرتكب طالب جريمة مروعة بحق معلّمه بسبب لعبة خطيرة، وعندما شاهد فعلته، سارع الى الإنتحار.

في التفاصيل، أقدم طالب روسي يبلغ من العمر 18 عاماً، على ذبح معلمه سيرجي (44 عاماً) بطريقة وحشية، في إطار لعبة عنيفة تدعى "الحوت الأزرق"، أو لعبة الإنتحار كما تسمّى، ثم التقط صورة "سيلفي" وانتحر، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وانتحر الطالب بمنشار كهربائي، بعد نشر العديد من الصور عقب الواقعة وذلك كجزء من اللعبة.

يشار الى أن هذه ليست الحادثة الأولى من نوعها، فقد سبقتها العديد من الحوادث الأخرى بسبب هذه اللعبة الإلكترونية التي يصل عدد ضحاياها إلى المئات والتي تسمى "تحدي الحوت الأزرق" وتتكون من 50 مهمة وتستهدف المراهقين.

X