أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أكثر 10 أماكن زيارة في أغلب الرحلات السياحية

نوتردام دي باريس ـ فرنسا
سور الصين العظم ـ الصين
نصب لنكولن التذكاري ـ أمريكا
سور الصين العظم ـ الصين
قصر الحمرا ـ إسبانيا

في جميع الوجهات السياحية لابد أن يكون هناك هدف يقصده السياح للذهاب إليه، إما لمال المكان المقصود، أو المعلم، أو لأنه يحمل ثقافة وتاريخاً ينم عن قصة تاريخية للبلد والمكان السياحي.
في الغالب سجلت جميع الرحلات السياحية عدداً من الأماكن التي دائماً يقصدها السياح دون غيرها، ويرتادونها بكثرة، كما أنها حققت نسبة من الصور الملتقطة لها بفضل السياحة الخارجية التي أتيحت بين دول العالم.

مجلة "فوربس" العالمية المختصة في رصد الأرقام العالمية أصدرت القائمة الأولى من الأماكن الأكثر ارتياداً من قبل عدد كبير من الأشخاص حول العالم، حيث سجلت على النحو التالي:

1. سور الصين العظم ـ الصين:

سور الصين العظيم أحد عجائب الدنيا السبع، حيث أنه يشتمل على العديد من التحصينات والحماية الدولية، إضافة إلى أنه تم إعلانه كموقع تراثي عالمي، إذ يعد أكبر مقبرة في العالم؛ لأن العديد من العمال لقوا حتفهم أثناء تشييدهم لهذا السور، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 9 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

2. نوتردام دي باريس ـ فرنسا:

هذا المعبد العالمي يتفوق عالمياً بجمال تصميماته الحية، التي تحاكي الزخارف الإسلامية القديمة، إضافة إلى أنه معبد لجميع الأديان السماوية، واليوم أصبح هذا المعبد مقراً لرئيس الحزب الكاتدرالي في باريس، وهذا المبنى اشتمل على العديد من التماثيل البشرية لصور بعض الأشخاص المقدسين لمعظم الديانات المتواجدة داخل أسوار الكنيسة، وكانت صور تلك التماثيل ملونة، لكن مع مرور الوقت اختفت الملامح اللونية لها، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 12 مليون زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

3. برج إيفل ـ فرنسا:

هذا البرج الأضخم والأكثر شهرة بين أبراج دول العالم، وعلى الرغم من المعارضة التي تلقاها مصمم هذا البرج، إلا أنه في حال الإعلان عنه وإظهاره أمام العامة في مناسبة المعرض العالمي التي تقام في باريس، حصل على انبهار وإعجاب شديد من قبل الجميع، وبرج إيفل اليوم يمثل واجهة تقنية حية لمدينة باريس، كما أنه معلم سياحي من أهم معالم الدولة التي جلبت لها رفعة اقتصادية ضخمة، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 6.7 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

4. دار الأوبرا ـ سيدني:

هذا المعلم السياحي تم اعتماده كمعلم تراثي في أستراليا، حيث أثبت قدرته الجمالية على استقطاب العديد من السياح له منذ القرن العشرين، بالإضافة إلى أنه اليوم يمثل المبنى الرئيسي لشركة أوبرا في أستراليا، وأنه المبنى الدائم لمسرح سيدني، حيث يحتوي على مرافق لمنصات عرض الأزياء بأكثر الطرق وأحدثها احترافية، ويعكس في مبناه صورة لسفينة عملاقة وضخمة جداً في المحط الخارجي لها، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 7.4 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

5. مبنى الكولوسيوم ـ ألمانيا:

هو مدرج صنع خلال العصر الروماني، وقد تم بناؤه في القرن الأول الميلادي، حيث تمت تسميته في الأصل مدرج فلافيان، تكريماً لأسرة فلافيان الحاكمة التي قامت ببنائه، وبعد ذلك تم تغيير مسماه إلى مبنى الكولوسيوم بسبب تمثال كان قد تم وضعه في مقابلته، وقد أدرج المبنى ضمن التراث العالمي للبلد؛ لأنه إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم الحديث، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 5.11 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

6. نصب لنكولن التذكاري ـ أمريكا:

هذا النصب التذكاري تم بناؤه تخليداً لذكرى الرئيس الأمريكي السابق إبراهام لنكولن، وقام بتشييده المهندس المعماري هنري بيكون، وقبل تشييد هذا النصب التذكاري اختلف جميع القائمين عليه على المكان الذي سيوضع فيه بسبب انشغالهم في الحرب العالمية الأولى، إلا أنهم توصلوا إلى بنائه فوق أرض كانت تسمى بالأرض المستنقعة، وتم استصلاحها وتشييد هذا النصب، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 6 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

7. قصر الحمراء ـ إسبانيا:

هذه القلعة والقصر معقدة التصميم، وتم إعلانها كموقع تراث عالمي، فهي المعلم السياحي الأكثر زيارة في إسبانيا، وغالباً تكون تلك الزيارات لأبحاث تاريخية ودراسات بحثية، إذ يتكون القصر من الجانب الدفاعي، والقصبة، وقصور بني نصر وحدائق العريف، وأهم ما يميز هذا القصر استخدام الزخارف العربية والآيات القرآنية في مخطوطات عرضية على زواياه، إضافة إلى الأشعار العربية التي سجلت على أسطح هذا القصر، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 3 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

8. تمثال الحرية ـ أمريكا:

الاسم الفعلي للتمثال هو "الحرية تنير العالم"، وهذا التمثال بمثابة هدية من الفرنسيين للأمريكيين للاحتفال بالذكرى المئوية لإعلان استقلال البلاد، وتم افتتاحه من قبل مصممة فريدريك بارتولدي، أما التصميم الداخلي فنفذه المهندس الذي قام بتصميم وبناء برج إيفل في فرنسا، وتم اختيار موقع التمثال بكل عناية حتى يكون مطلاً لجميع المهاجرين والسائحين للبلد، إذ يعتبر كوجهة سياحية تفخر بها أمريكا حتى اليوم، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 4.24 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

9. تاج محل ـ الهند:

هذا المبنى يضاهي في زخارفه الإسلامية والدينية مبنى وقصر الحمراء، إلى جانب هندسته المعمارية الفريدة، هو أيضاً رمز للحب، فقد بناه الإمبراطور شاه جاهان تخليداً لذكرى زوجته "ممتاز محل"، التي توفيت بعد ولادة طفلهما الرابع عشر، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 2.5 مليون زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

10. أهرامات الجيزة ـ مصر:

المعلم السياحي والتراثي الأعظم لدولة مصر، حيث تعد أهرامات الجيزة من أكبر أهرامات مصر، وقد صدرت الأوامر ببنائها من قبل الفرعون "خوفو" من الأسرة الرابعة في مصر القديمة، وكان المهندس الذي يقوم ببناء تلك الأهرامات قد انتهى من بنائها وتسليمها في مدة طويلة جداً قد تتجاوز الـ 200 عام، لذلك تم تصنيفها ضمن الحضارات العالمية العريقة، وسجل عدد زواره للعام الواحد ما يقارب 3 ملايين زائر من مختلف دول وأقطار العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X