أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

مبادرات شخصية هدفها التضحية والحب

زوجة تهدي زوجها كليتها
المعلمة نوف سعيد القحطاني
زوج يهدي زوجته سيارة
المعلم عبدالعزيز الحربي
زوجة تهدي زوجها فيلا وسيارة

العطاء والمحبة والرحمة جزء لا يتجزأ من الشخصية الإنسانية، ومن الخصل النبيلة في أي إنسان سوي عاقل، لذا نجد أن أغلب الأزواج يحرصون على مساعدة بعضهم، ويسعى كل طرف في العلاقة الزوجية إلى القيام بتوفير كل ما من شأنه إسعاد "شريك العمر"، ودعمه معنوياً.

وإذا تحدثنا عن العطاء فيجب أن نذكر أيضاً المعلمين والمعلمات، الذين يفنون عمرهم لبناء جيل قوي متعلم، تعتمد عليه الأمة في المستقبل، لذا يتحولون نتيجة حرصهم الشديد على البذل والعطاء، وإطلاق المبادرات التربوية الهادفة إلى قدوة حسنة لأبنائنا. وفيما يلي نعرِّفكم على نماذج مشرِّفة من الأزواج، و"بناة الأجيال":

المعلمة خيرية الشهراني:
حصلت المعلمة السعودية خيرية الشهراني على الميدالية الفضية في مجال الوسائل التعليمية في معرض كوريا العالمي، لابتكارها كثيراً من الوسائل التعليمية التي تساعد الطالبات في فهم وتعلُّم المواد الدراسية، منها كتاب يساعد في حفظ جدول الضرب. وقالت الشهراني خلال لقاء لها مع برنامج "الراصد" في التلفزيون السعودي: إن ابتكارها هذه الوسائل التعليمية، جاء بسبب محبتها مادة الرياضيات، ورغبتها في إيصال هذا الإحساس إلى طالباتها للرفع من مستوى تفكيرهن. وأكدت أنها ستبذل مزيداً من الجهد لابتكار وسائل أخرى، تسهِّل على الطالبات القيام بعمليات الضرب والقسمة.

المعلمة نوف سعيد القحطاني:
وهي معلمة سعودية، ابتكرت طريقة جديدة لتشجيع طالباتها على التعلم، والاجتهاد في الدراسة، وغرس القيم الحميدة فيهن، فقد أطلقت مبادرة بعنوان "مشروع حصالة الخير"، حيث تقوم كل طالبة مشاركة في المبادرة بوضع ما تبقى من مصروفها في الحصالة الخاصة بها، وقبل نهاية العام بشهر ونصف الشهر، تقوم المعلمة نوف بجمع الحصالات من الطالبات، وإرسال ما فيها من أموال إلى دولة نيبال لحفر بئر باسم الطالبة وأمها في المناطق الأكثر احتياجاً هناك.

المعلم عبدالعزيز الحربي:
بعد أن قام بإنقاذ معلمات، احتُجزن داخل سيارة مشتعلة، أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمراً سامياً بمنح المعلم عبدالعزيز الحربي وسام الملك عبدالعزيز، ومبلغ مليون ريال، تقديراً لشجاعته وتضحيته لإنقاذ المعلمات.

زوجة تهدي زوجها كليتها:
كشفت مصادر صحفية، ووسائل إعلامية سعودية عن هدية غير عادية بين الأزواج، حيث قامت زوجة سعودية، بعد زواجها بأيام قليلة، بإهداء إحدى كليتيها إلى زوجها الذي أرهقه الغسيل الكلوي على مدى 6 سنوات، والتنقل بين مستشفيات مكة المكرمة، وقد تمت زراعة الكلية له في المستشفى التخصصي بجدة.

زوج يهدي زوجته سيارة:
بعد صدور الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية، قام أحد المواطنين بإهداء زوجته سيارة فاخرة من نوع "هامر"، ليكون أول سعودي يقوم بذلك بعد صدور "الأمر السامي"..

زوجة تهدي زوجها فيلا وسيارة:
قامت المعلمة عبير العنزي بإهداء زوجها ناصر العنزي سيارة وفيلا بمناسبة نقلها من الجنوب إلى المنطقة الشمالية، حيث عملت معلمة هناك لمدة 14 سنة، وطوال تلك السنوات كان زوجها يرافقها، لذا قررت أن تشكره على مساندته لها بهذه الهدية القيِّمة.

عديد من تلك المبادرات السابقة، كان دافعها الأساس هو التضحية، وإظهار الحب والوفاء بين الأزواج، وحرص المعلمين والمعلمات على إنشاء جيل قادر على النهوض بالمجتمع، ونشر المحبة والسلام في نفوسهم.
وأنتِ سيدتي: ما هي التضحية التي قمتِ بتقديمها، أو المبادرة التي قمتِ بها لإسعاد شريك حياتك؟ شاركينا بها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X