اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أفضل الوسائل للوقاية من برد الشتاء

المدفأة الكهربائية
قربة الماء الساخن
الحطب
موقد الكانون
4 صور

مع دخول فصل الشتاء، تزداد نسمات الهواء الباردة، ما يؤدي إلى شعورنا بالبرد في منازلنا، لذا نبحث عن أفضل وسائل التدفئة، بشتى أنواعها، للشعور بالدفء. هذه الوسائل تتنوع في أساليب عملها، فمنها ما هو حديث ومبتكر، ومنها ما هو قديم تتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل. واليوم نستعرض لكم بعضها:
المدفأة الكهربائية:
تعتبر المدفأة الكهربائية من أحدث وسائل التدفئة، وتعتمد على تسخين بعض الشعيرات النحاسية، ما يمد الغرفة بهواء ساخن، وهناك نوع آخر منها، يعتمد على تسخين زيت خاص داخلها، لكن هذا النوع يتطلب أن نقوم بتعبئته بالزيت دائماً ليصبح أكثر فاعلية في الغرف المغلقة، وعدم فتح الأبواب أثناء تشغيله، ويجب الانتباه عند استخدامه تجنباً للحرائق، أو تسرُّب الزيت الساخن.
الحطب:
يعتبر الحطب من أقدم وسائل التدفئة التي عرفها الإنسان، ومازال كثير من الناس يستخدمونه في التدفئة. والحطب قطع من خشب الشجر، يتم تجفيفها لتستخدم في إشعال النار، والحصول على الحرارة، ويستخدم لعدة أغراض منزلية أخرى، منها الطهي وغلي الماء. وكبديل للطاقة الرخيصة استنبط المصريون طريقة لتحويل حطب القطن إلى فحم نباتي بقدرة عالية وتكلفة أرخص من كثير من الوسائل الأخرى.
موقد الكانون:
أحد أنواع المواقد، يكون عادة في الأرض، ويُصنع من الحجر، ويُوقَد فيه الحطب أو الجمر. يستعمل من أجل التدفئة والطهي، ويصنع من الحديد، أو النحاس المنقوش، ويستخدم الكانون عن طريق إشعال النار، ومن ثم تعريض الشعلة إلى الهواء حتى يصبح الفحم جمراً.
قربة الماء:
تعتبر من أفضل الوسائل لتخفيف البرد عن طريق وضع قربة من الماء الساخن على العضلات لمدة لا تقل عن 10 دقائق، ما يرخِّي العضلات، وينشِّط الدورة الدموية في الجسم، بالإضافة إلى تزويده بالدم، وبالتالي مساعدته في القيام بمختلف عملياته الحيوية.
يجب التأكد من سلامة المدفأة، وعدم وجود تسرب للغاز فيها قبل القيام بتشغيلها، والتأكد من المحبس الفاصل بين الأسطوانة والمدفأة، ويجب الحرص على عدم ترك الأطفال بالقرب منها لوحدهم، ومنعهم من لمسها، والعبث بها.