أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

للمرة الأولى.. نظارة الواقع الافتراضي تنهي حياة شخص

توفي رجل يبلغ من العمر 44 عاماً وهو يجرِّب نظارة لإحدى ألعاب الواقع
لأول مرة نظارة الواقع الافتراضي تنهي حياة شخص
عدم اتباعه تعليمات الاستخدام الموجودة مع هذا النوع من النظارات.
شهدت روسيا أول حالة وفاة بسبب نظارات الواقع الافتراضي، حيث توفي رجل يبلغ من العمر 44 عاماً وهو يجرِّب نظارة لإحدى ألعاب الواقع الافتراضي بعد أن سقط على طاولة زجاجية في منزله بالعاصمة موسكو، وبقي ينزف حتى الموت، وذلك لعدم اتباعه تعليمات الاستخدام الموجودة مع هذا النوع من النظارات.

وبحسب وكالة تاس الروسية للأنباء، التي أوردت الخبر، فإن السلطات أكدت وفاة الرجل متأثراً بإصاباته البالغة، لكنَّ التقرير لم يذكر نوع النظارة، أو الغرض الذي أراده الرجل من تجربتها.

وبذلك تكون هذه أول حالة وفاة ترتبط بنظارات ألعاب الواقع الافتراضي، وبحسب الوكالة، فإنه كان في إمكان الرجل تجنب هذا المصير إذا ما أطلع على تعليمات الاستخدام التي يدرجها المصنِّعون مع هذه النظارات، وتنص على أن مَن يستخدمها عليه إيجاد المكان الكافي، وإزالة جميع الأغراض الموجودة فيه قبل وضع النظارة: "وطاولة زجاجية تبقى بالتأكيد خطراً كبيراً إذا ما كانت قريبة من الشخص الذي يضع النظارة". وتعمل السلطات بحسب الوكالة الروسية على التحقيق في تفاصيل الحادث.

يشار إلى أن نظارات الواقع الافتراضي، أو العالم الافتراضي، سُمِّيت بهذا الاسم نظراً لأنها تجعلك تشعر بالواقعية أثناء مشاهدة فيلم، أو لعب لعبة من ألعاب الواقع الافتراضي، وهي إحدى التقنيات القابلة للارتداء، كما أنها غدت من أهم إكسسوارات وملحقات الهواتف الذكية وأجهزة التابلت، وتتركز مهمتها في نقل المعلومات من وإلى المعالج الذي يقوم بعرض الواقع الافتراضي، وتتكوَّن هذه النظارات من قطعة تغطي العينين بشكل كامل، وأمام كل عين توجد عدسة، وهي شاشة عرض صغيرة الحجم،
تقوم بعرض الصور بتقنية 3D، لتقوم العينان بالتقاط الصور من كل عدسة على حدة، وبعد ذلك يقوم الدماغ بتركيب الصور لتبدو فعلاً ثلاثية الأبعاد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X