سيدتي وطفلك /مولودك

رائحة غازات طفلي سيئة هل أراجع الطبيب؟

أمراض سوء الهضم من مسببات الرواح الكريهة
نوعية غذاء الأم السبب الرئيسي لحدوث ذلك
عدم انتظام حركة الأمعاء دليل أن طفلك يعاني من الإمساك
غالباً ما تتكرر مشكلة الغازات مع نمو الطفل واكتمال جهازه الهضمي

يُخرِج الأطفال ما بين العام الأول والثالث الريح، وفي معظم الحالات يكون الأمر طبيعياً جداً ودافعه الرئيسي الطعام.
التقت "سيدتي نت" بأخصائية طب الأسرة الدكتورة "ألآء مطر" لتحدثنا أكثر عن هذا الموضوع.


• ما هي الغازات؟
الغازات أو الريح عبارة عن هواء داخل أمعاء الطفل، يمكن أن يدخل أثناء البكاء أو التنفس، أو قد يبتلع الطفل كثيراً من الهواء أثناء الرضاعة، وهناك أيضا حالات عابرة تكون ناتجة عن أسباب صحية خطيرة ويبقى من المؤكد أن استمرار خروج هذه الغازات ذات الروائح السيئة يستدعي استشارة الطبيب.


• أسباب تساعد على اثبعاث روائح سيئة للغازات من الطفل
1. يعد نوعية غذاء الأم السبب الرئيسي لحدوث ذلك وتزداد الحالات حدة مع وجود حساسية في الحليب.
2. قد يكون إطلاق الكثير من الغازات دليلاً على وجود خطب يستدعي التنبه له، فإن كان طفلك مثلاً يطلق غازات ذات رائحة قوية في ظل عدم انتظام حركة أمعائه الأرجح أنه يعاني من الإمساك.
3. تعد أمراض سوء الهضم أيضا من مسببات الروائح الكريهة.
4. بالنسبة للطفل الأكبر سنا يجب استبعاد وجود عدوى بكتيرية أو طفيلية في الجهاز الهضمي كسبب لرائحة الغازات السيئة التي تسبب إسهال شديد.
5. وفي حال اشتكى طفلك من الألم عند إخراجه الريح فالأفضل عرضه على الطبيب إذ من المحتمل أن يكون مصاباً بحساسية إزاء المنتجات اللبنية أو أي أطعمة أخرى خاصة إن كان برازه مائلا إلى المائي.


• طرق علاج الغازات:
1. أفضل علاج للغازات هو تجنب المسببات، غالباً ما تتراجع مشكلة الغازات مع نمو الطفل واكتمال جهازه الهضمي، في نفس الوقت قومي بالتالي:
-تأكدي من أن الطفل تجشأ بين الوجبات وبعد الانتهاء منها.
-يمكنك إعطاء طفلك "ماء الغريب" وهو أسلوب علاجي قديم يحتوي على مجموعة أعشاب إلى جانب كربونات الصوديوم بحيث تقوم الأعشاب التي يحتويها ماء الغريب برفع حرارة أمعاء الطفل فتنفجر فقاعات الهواء بينما تعمل كربونات الصوديوم على إزالة الأحماض بعملية التعادل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X