بلس /أخبار

أصغر الرابحين لأكبر جوائز الـ"يانصيب" في أمريكا

ميسلر مع صديقته
رئيسية الشاب المليونير شين ميسلر
جائزة ميجا مليونز
شين ميسلر
شاب أمريكي بالعشرين من عمره، نام ليلة الرابع من كانون الثاني/ يناير الماضي وربما أكبر أفكاره أين يأخذ حبيبته لتناول طعام الغداء في اليوم التالي، وحين استيقظ اكتشف أنه أصبح مليونيراً، وأن الأمر حقيقي، وأنه لا يحلم أبداً، تماماً هذا ما حصل مع الشاب الأمريكي من بلدة "بورت ريتشي" على ساحل خليج ولاية فلوريدا "شين ميسلر"، الذي اشترى ورقة يانصيب وهو مقتنع تماماً بأنه لن يفوز، وأنه اشتراها لمجرد التسلية فقط، وفي صباح اليوم التالي، يكتشف أنه أصغر رابح لإحدى أضخم جوائز اليانصيب على مدى 21 عاماً في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان المليونير الصغير "ميسلر" قد فاز بجائزة "ميجا مليونز"، والتي تبلغ قيمتها 282 مليون دولار، وكانت الصدمة للشاب العشريني حين اكتشف في الخامس من كانون الثاني/ يناير الماضي، أنه يحمل الأرقام الصحيحة والتي وقع عليها الإختيار ليكون مليونيراً، ولو أنه اختار أن يستلم الجائزة على دفعات، لكان فائزاً بأكبر مبلغ لليانصيب في البلاد، ولأصبح المبلغ 451 مليون دولار، لكن "ميسلر" اختار أن يستلمه دفعة واحدة.

وعلى الرغم من أن الشاب اشترى البطاقة الفائزة من باب التسلية والمزاح لا أكثر، إلا أنه صرّح لوسائل إعلام أمريكية بأنه كان قد اعتراه ليلة سحب الجائزة شعور عارم بأنه سيربح، وفقال "ميسلر": "أنا عمري 20 عاماً فقط، ولكن لدي الأمل في أن أستخدم هذه لجائزة الضخمة في تحقيق مجموعة متنوعة من الرغبات، ومساعدة عائلتي والقيام ببعض الخير للإنسانية".

وأضاف "ميسلر": "إذا كان هناك شيء واحد تعلمته حتى الآن، وفي وقت قصير على هذه الأرض، فهو أن الذين يحافظون على روح وتفكير إيجابي ويبقون صادقين مع أنفسهم وذواتهم، يكافأون، أنا أتطلع إلى المستقبل دائماً"، وكان "ميسلر" قد صرّح لصحيفة "التايمز" الشهيرة: "أنه على الرغم من أنني صغير ويافع في السن، إلا أنني حصلت على دفعة قوية وهائلة هذا الأسبوع في الإدارة المالية، وأشعر بأنني محظوظ جداً لحصولي على كل هذه الثروة"، وكشف المليونير الصغير والجديد، أنه يخطط للخروج من مدينة "بورت ريتشي" حيث كان يعيش، لكنه لن يتخلى طبعاً عن عائلته بل يعتزم رعايتهم دائماً.

ويتابع "شن ميسلر" في حديثه إلى صحيفة "التايمز"، أنه على الرغم من نيته أن يحظى ببعض المرح في الوقت الحالي، إلا أنه سوف يكون مسؤولاً على هذه الثروة، ولن يضيعها بدون التفكير بشكل حقيقي في مستقبله، وكيف له أن ينجح في دراسته وأعماله في الأيام القادمة، وأكد أنه يود أن يرسم لنفسه طريقاً للنجاح المالي حتى يتمكن من ترك إرث بعيد في المستقبل.

سمات

X