مشاهير /سينما وتلفزيون

الشهري وبخش يكشفان لـ "سيدتي" سر فيلم بصمة

بوستر فيلم بصمة.
الفنان طاهر بخش.
لقطات من كواليس فيلم بصمة.
لقطات من كواليس فيلم بصمة.
لقطات من كواليس فيلم بصمة.
الفنان طاهر بخش.
لقطات من كواليس فيلم بصمة.
لقطات من كواليس فيلم بصمة.
المخرج عبدالإله الشهري.

تقرَّر عرض فيلم "بصمة" ضمن الأفلام المختارة عرضها في مركز الملك فهد الثقافي في حفل ختام "مسابقة الأفلام القصيرة 2"، التي ستعرض عدة أفلام مرشحة لجوائز المسابقة في 22 يناير 2018.

"سيدتي" التقت بمخرج العمل وأحد المشاركين فيه لتتعرَّف أكثر على العمل.

في البداية، تحدث مخرج الفيلم عبدالإله الشهري لـ "سيدتي"، قائلاً: تقدَّمت بفكرة العمل إلى الكاتبة فاطمة سعيد، وللأمانة دعمتها بشكل كبير، ووضعتها في قالب درامي مشوِّق، وأضافت إليها كثيراً من اللمسات الإبداعية بوصفها كاتبة لإيصال الفكرة بشكل جيد، ثم اخترت عدداً من الفنانين لأداء الأدوار، الذين رأيت وفق رؤيتي الإخراجية، بأنهم سيضيفون الكثير للعمل، وتشرَّفت كثيراً بالعمل معهم، منهم الفنان والإعلامي طاهر بخش، وشيماء الفضل، ومنال العيسى، وعدد من الوجوه الشابة الأخرى.

وعن الصعاب التي واجهها خلال إنجاز الفيلم، قال الشهري: واجهنا عديداً من الصعاب بحكم أن العمل تمَّ بمجهود شبابي، لكن بفضل الله، ثم بجهود الفريق الرائع، تحدَّينا جميع الصعاب، واستطعنا إنجاز العمل، وأتمنى أن يلائم الجميع، ويحظى بإعجاب المشاهدين خلال عرضه.

وأضاف: "بصمة" باختصار، يحكي قصة فتاة نشأت في عائلة فقيرة، يتوفى والدها بعد أن يخبرها بسر، يجعلها تهرب من المنزل بعد وفاته، وتتحمَّل والدتها الديون المتراكمة على العائلة، وتربي ابنها، ويتخلَّل العمل عديد من الأحداث المثيرة التي أفضِّل ألا أكشف عنها بالتفصيل، وأتركها لحين العرض في يناير الجاري.

واختتم حديثه بالقول: أشكر مركز الملك فهد الثقافي، والقائمين على "مسابقة الأفلام القصيرة ٢"، وأنا سعيد جداً بهذه المشاركة، وهذه بداية جيدة ومحفزة للشباب السعودي، وأعمال مبشِّرة لولادة سينما سعودية مشرِّفة، ينتظرها كثيرٌ من عشاق هذا الفن، كما أشكر محمد الشمراني، والفنان يوسف العلي، اللذين يدعمان الشباب والمواهب الشابة.

كما تحدث الفنان طاهر بخش، أحد أبطال العمل لـ "سيدتي"، قائلاً: بلا شك هي تجربة جميلة لي في السينما السعودية، وسبق أن قدمت عديداً من الأعمال التلفزيونية والبرامج والمسرحيات، لكنَّ مجال السنيما أقتحمه للمرة الأولى مع مجموعة من الشباب المتحمسين لتقديم عمل سينمائي بروح شبابية جميلة، خاصة نحن المقبلين على مرحلة مهمة، وهو دخولنا عالم السينما، ومهما كانت نتائج التجارب سنكون سعداء بها، وأتمنى أن يكون هذا العمل بمنزلة البداية لانطلاقة مرحلة أهم خلال الفترة المقبلة، ونحن نسعى بالتأكيد إلى تقديم أعمال تستحق العرض في دور السينما العربية وحتى العالمية.

وعن مشاركته في الفيلم قال: مشاركتي في "بصمة" تأتي من باب دعم هؤلاء الشباب الذين وجدت فيهم روح الحماس والإصرار على صناعة سينما سعودية، وعرض العمل ضمن الأفلام القصيرة السعودية، أما دوري فيه، فأنا أب وإنسان بسيط، يعيش في بيت متواضع، تتكوَّن أسرته من ابن وابنة وزوجة، تمر الأيام عليه ويمرض، وقبل وفاته يكشف لابنته سراً، أخفاه عنها سنوات طويلة، هذا السر يجعلها تهرب من المنزل وتهيم على وجهها في الشوارع، فتتغيَّر حياتها كلياً، وتفاجئ الجميع بانتقالها من الحياة البسيطة إلى عالم آخر، تمر فيه بعديد من الصعاب والمراحل، وتتوالى الأحداث المثيرة إلى أن ينتهي الفيلم، والعمل بشكل عام يحمل كثيراً من الأهداف والمواقف الإنسانية، وأترك تفاصيل أحداثه للجمهور ليكتشفها قريباً.

وأضاف بخش: أتمنى لكل مَن يعمل في مجال الإنتاج السينمائي التوفيق، كما أتمنى من أصحاب التجارب في المجال الفني ألا يبخلوا عليهم بالتوجيه والدعم، لأن كل ما سيُقدَّم مستقبلاً من أعمال، سيكون لصالح الفن السعودي، ومن خلال مجلة سيدتي أعلن استعدادي كفنان للوقوف مع كل تجربة شبابية تخدم الفن والسينما السعودية، وتحتاج إلى دعم فني، والحمد الله كبداية لنا في عالم السنيما تم إجازة فيلم "بصمة" من قِبل اللجنة للدخول في المسابقة، وأتمنى أن يكون أحد الأعمال الفائزة، إن شاء الله.

 

بعد تهمة التعامل مع إسرائيل... "قضية رقم 23" يرفع أسهم زياد دويري

 

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X