أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأنظمة التي يضمها نظام نور

تجهيز قاعات الوزارة وإدارات التعليم بتقنية الاجتماعات المرئية في نظام "لقاء"
نظام فارس

نظام نور هو جزء من منظومة متكاملة للتحول الإلكتروني، تشمل أنظمة متعددة، منها: نظام فارس المسؤول عن الشؤون المالية والبشرية والإدارية، ونظام "إنجاز" المسؤول عن الأعمال المكتبية والأرشفة وتدفق المعاملات، ونظام "الخارطة التعليمية" المسؤول عن العمليات المكانية والجغرافية والربط الشبكي الواسع الذي يغطي جميع المدارس بشبكة الإنترنت، ونظام "لقاء" للاجتماعات المرئية عبر السعودية.

وسنذكر لكم بالتفصيل الأنظمة المتعددة التي يضمها نظام نور:

نظام فارس:
وتعد الخدمة الذاتية. هي نظام فرعي من أنظمة فارس للموارد البشرية، وعبارة عن مجموعة من الخدمات التي يستطيع الموظف "المعلم، أو الإداري" الحصول عليها، وأخذ الموافقات اللازمة من قِبل أصحاب الصلاحية آلياً.
ويمكن للمستفيدين من النظام تقديم طلبات: الإجازة، إبلاغ مباشرة بعد الإجازة، طلبات البدلات، طلب قطع إجازة، طلب تمديد إجازة، طلب تعديل مدة إجازة، طلب إلغاء إجازة، طلب تعديل بداية إجازة، طلب تقاعد. كما يمكنه الاستعلام عن البيانات الأساسية: بيان السجل التاريخي للموظف، بيان خارج الدوام، بيان الانتدابات، الطلبات المعلقة.
كذلك يمكن للمدير أن يستفيد من النظام من خلال: رفع مباشرة لموظف بسبب إجازة، طلب بدل لموظف، الإبلاغ عن غياب موظف، الاستعلام عن موظف، وطلبات الموظفين.

نظام إنجاز:
يعد برنامج إنجاز السعودية امتداداً لمؤسسة "جونيور إتشيفمنت وورلدوايد"، وهي أكبر مؤسسة تعليمية عالمية غير هادفة للربحية، تم تأسيسها في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1919، وتتخصص في تأهيل الشباب لسوق العمل، وإطلاق المشاريع الخاصة، والمعرفة المالية من خلال برامج تقوم على التجربة، ونقل الخبرات العملية، ويبلغ عدد المستفيدين من برامجها حالياً قرابة 11 مليون طالب سنوياً في 129 دولة حول العالم.
ويعمل برنامج إنجاز السعودية باستمرار مع شركات القطاع الخاص السعودي، ووزارة التعليم، والجامعات، والمتطوعين، ومسؤولي المدارس، والشباب على إيجاد وسائل لخلق الوعي، ونشر ثقافة التطوع، وبناء القدرات لتنفيذ برامج إنجاز السعودية على مستوى البلاد، ووصول برامجه إلى 250.000 طالب سنوياً لتعزيز مستقبل الشباب السعودي، وإعدادهم للانضمام إلى اقتصاد قائم على المعرفة من خلال تزويدهم بالمهارات في كل مكان:
1- الاستعدادية للعمل.
2- الثقافة المالية.
3- ريادة الأعمال.

نظام الخارطة التعليمية:
هو نظام حاسوبي، يقوم بعملية إدخال ومعالجة وتحليل المعلومات الوصفية والمكانية، ومن ثم إخراج النتائج لتساعد صنَّاع القرار في عملية اتخاذ الإجراءات اللازمة.
والهدف منه هو حصر المدارس، وتوفير قاعدة بيانات لإحداثياتها، وتوفير قاعدة بيانات لكل مدرسة تتضمن عدد الفصول والطلاب والطاقة الاستيعابية ونسبة الكثافة وعدد الطاقم التعليمي والمعامل وجميع مرافق المدرسة.

نظام لقاء:
الهدف من هذا النظام هو:
· تجهيز قاعات الوزارة وإدارات التعليم بتقنية الاجتماعات المرئية ذات الجودة والفاعلية العالية.
· دعم مسؤولي ومتخذي القرار في الوزارة عن طريق إدارة الاجتماعات عن بعد.
· خصوصية وزارة التعليم بوجود العنصر النسائي الذي يتطلب عقد اجتماعات عن بعد لتيسير العمل.
· تفعيل تقنية الاجتماعات عن طريق إدارة الاجتماعات المرئية في مجال التدريب.
· تفعيل دور المسارح وقاعات الاجتماعات الكبرى في بث ومشاركة فعاليات الوزارة مع الجهات المختلفة.
· الاستفادة القصوى وتفعيل استخدام الإمكانات الموجودة من بنية تحتية للشبكة وخطوط للاتصالات الرقمية باستخدام تقنية الاجتماعات المرئية عن طريقها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X