محمد بن راشـــد ومحمد بن زايد: هدفنـا الــرقم واحد عالمياً في كل المجالات..

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول عالمياً في 50 مؤشراً، وفق مؤشرات التنافسية العالمية لعام 2017 - 2018، وذلك في العديد من القطاعات الحيوية والمجتمعية والخدمية، مثل جودة القرارات الحكومية، وقدرة الحكومة على التكيف مع المتغيرات، وفاعلية الإنفاق الحكومي، وغياب أثر الضرائب على جاذبية الاستثمار، والشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتطوير وتطبيق التكنولوجيا، وجودة الطرق، وجودة البنية التحتية للسياحة، والتحول الرقمي في الشركات، وحقوق الملكية بين الجنسين، والتسامح مع الأجانب، وقلة مستوى الجرائم العنيفة والأمن الإلكتروني.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «هدفنا الرقم واحد عالمياً في المجالات كافة، ومسيرتنا التنموية في تسارع يومي، والمنافسة لن تزيدنا إلا تفوقاً وتميزاً".
فيما قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «اﻹنجازات التنموية الاستثنائية التي أعلن عنها أخي محمد بن راشد، تؤكد أن المستقبل نحن من نصنعه».
يشار إلى أن دولة الإمارات احتلت المركز الأول عالمياً في عدد من المؤشرات العالمية، منها غياب انتشار فيروس الإيدز من إجمالي عدد السكان، وغياب الإصابة بالملاريا لكل 100 ألف من السكان، وقلة معدل عدد حالات الإصابة بالسل الرئوي لكل 100 ألف من السكان، وغياب المشاكل الصحية، وقلة نقص الأغذية. والكثير من الامتيازات في قطاعات أخرى.

سمات

المزيد من

EMPTY TAGS
X