فن ومشاهير /أخبار المشاهير

إليكم أغرب القواعد الملكية التي تجبر كيت على اتباعها عند ولادة طفلها

كيت وعائلتها
الاميرة كيت
كيت ميدلتون
النملكة إليزابيت الثانية

تتحضر دوقة كامبريدج الأميرة كيت ميدلتون  Princess Kate للترحيب بطفلها الثالث الشهر القادم.

ويبدو أن هناك مجموعة من هذه القواعد الغريبة التي يجب عليها اتباعها كونها فرد من العائلة المالكة وفقاً للتقاليد.

فلدى العائلة المالكة مجموعة من العادات التي تتبعها عند ولادة أي طفل، بما في ذلك من أول شخص يتم إبلاغه بالخبر.

هنا القواعد الملكية:

يجب أن تكون الملكة أول من يعرف: يجب إخبار الملكة اليزابيت Queen Elizabeth II بأن ولدًا ولد في العائلة المالكة قبل الإعلان عن الخبر ونشره للعامة. ويقال أن الأمير وليام Prince William اتصل بجدته على هاتف مشفر عندما ولد الأمير جورج Prince George.



على الرغم من أن هذا الإعلان كان دائماً يتم عبر مؤتمر خارج قصر باكنغهام ، إلا أن كيت وويليام قد خرقا هذا البروتوكول وأعلنا عنه على تويتر عند ولادة الأمير جورج.

يتم إعلام الجمهور ونقل الخبر إليهم عبر شخص موكل بهذه المهمة : وهكذا تم الإعلان عن ولادة كل من الأمير جورج والأميرة شارلوت. تعود هذه العادة إلى عصور القرون الوسطى حيث كان الناس لا يتقنون القراءة والكتابة.

الولادات المنزلية تعد من أسس البروتوكول: كما هو الحال في التقليد الملكي، أنجبت الملكة جميع أطفالها في قصر باكنغهام. وكسرت الأميرة ديانا Princess Diana هذه القاعدة وأنجبت أبناءها الأمير هاري وPrince Harry الأمير ويليام في مستشفى سانت ماري في لندن في جناح ليندو الخاص. كانت كيت قد أنجبت أول طفلين لها في هذا المستشفى ، لكن يُعتقد أنها ستلد طفلها الثالث في المنزل في قصر كنسينغتون.



الآباء ممنوعون من دخول غرفة الولادة: تعتبر الولاده حدثاً مخصصاً للإناث فقط ولا يُسمح للآباء بالتواجد في غرفة الولادة.

قسم القابلات على السرية: لا يُسمح للقابلات بالكشف عن أي معلومات عن الولادة. يعتقد أن كيت ميدلتون كان لديها ثلاث قابلات معها خلال ولادة الأميرة تشارلوت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X