أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إحصائية تكشف حقيقة الخيانة الزوجية بعد مرور 7 سنوات

حقيقة الخيانة الزوجية بعد مرور 7 سنوات
معظم الزيجات تبقى فترة أطول من سبع سنوات
يستخدم علماء علم النفس مصطلح "حكة السبع سنوات"
العلاقات الزوجية قد تميل بعد مرور سنوات عديدة عليها إلى التذبذب والفتور، وقد يصل الأمر بأحد الطرفين إلى البحث عن التجديد، والخروج من البرود العاطفي، لكن بعيداً عن شريك العمر، ما يجعله يقع في الخيانة.
وأرجع بعض العلماء السبب وراء ذلك إلى أنه مع مرور الوقت قد يشعر الزوجان، أو أحدهما بأن هناك حاجزاً بدأ يفصل بينهما، مع تبلد في مشاعرهما تجاه بعضهما، ما قد يسبب الملل، ويؤدي إلى ابتعاد الزوج عن زوجته، أو العكس، واللجوء إلى طرف خارجي.
ويستخدم علماء علم النفس مصطلح "حكة السبع سنوات" لتحديد توقيت معين في العلاقة، عندما تبدأ الأحاسيس في التلاشي تدريجياً، ويبدأ الناس في الضلال والبحث عن بدائل، وقد استخدم للمرة الأولى لوصف النقطة في الزواج، حيث من المرجح أن يغش الرجال.
وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الوطنية "ONS" أن معظم الزيجات تبقى فترة أطول من سبع سنوات، وفي عام 1963 بلغ متوسط مدة الزواج 11.5 سنة، لكنه انخفض إلى 10.5 عام 1970، وفي عام 1985 استمرت الزيجات في المتوسط 8.9 سنة، لكنها ارتفعت إلى 12 سنة في 2016.
جدير بالذكر، أن مسمَّى "حكة السبع سنوات" أخد من فيلم أيقونة الجمال العالمية مارلين مونرو عام 1955، وهو فيلم كلاسيكي أمريكي، يتناول قضية الخيانة الزوجية بعد سبع سنوات من الزواج، لكن هل هذه قضية نفسية حقيقية؟
وحقق الفيلم الذي تبلغ مدته 105 دقائق، بميزانية قدرها 1.8 مليون دولار، أرباحاً تقدر بـ 12 مليون دولار في شباك التذاكر في أمريكا، لكن كما يقول الخبراء: إن "حكة السبع سنوات" ليست حقيقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X