أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صورة رضيع تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

الصورة التي أحدثت ضجّة عالمية
سوليفان مع والدته
الطفل سوليفان
سوليفان يحضن والدته

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة لطفل حديث الولادة، وُلد وهو باسط ذراعيه ومبتسم، بعدما بقيت والدته 4 أيام تعاني آلام المخاض لتُنجبه.

في لبنان... محاضر في الجامعة يحمل رضيعًا أثناء الشرح!!

فبعد أيام من المعاناة والآلام ، وضعت السيدة أنجيل تايلور البالغة من العمر 33 عامًا طفلها، الذي خرج إلى العالم باسطًا ذراعيه للحياة، وأبصر النور مبتسمًا ابتسامة عريضة.
وكانت أنجيل قد اضطرت لوضع طفلها باكرًا، قبل أسبوع من موعد إنجابها له، بعد ارتفاع ضغط دمها بشكل خطير، وتعرّضها لمخاطر تمزّق الرحم.

رضيع وصل إلى الشهرة قبل ولادته على انستقرام.. كيف؟

وبعد معاناتها آلام الولادة الطبيعية لمدة 3 أيام، اضطرت لوضع طفلها سوليفان في اليوم الرابع بعملية قيصرية، وذلك في 8 أذار/مارس 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X