رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

أبطال مسلسل "مليكة" لـ "سيدتي نت": هدفنا توعية المجتمع بمخاطر التنظيمات الإرهابية

دينا الشربيني ستؤدي دور مليكة كأحد الأدوار البطولة
الممثل رامز أمين أحد نجوم المسلسل
بوستر لمسلسل مليكة وتظهر البطله دينا الشربيني
منى فاروق
اسماعيل شرف
دينا الشربيني أحد نجوم المسلسل وستؤدي دور محوري
سيساهم العمل في الكشف عن الخلايا الارهابيه ومحاربتها
حسين فهمي اثناء التصوير

يروي مسلسل "مليكة"، الذي يتألف من 30 حلقة، قصة "مليكة" وابنة خالتها "آية"، اللتين تجمعهما صداقة قوية على الرغم من الاختلاف الكبير في شخصيتهما. إذ تمتلك "مليكة" شخصية رومانسية ومنطوية وهادئة الطباع، مثل أمها "ميرفت"، وهي مخطوبة لصديق أخيها "لؤي"، كما أنها المفضَّلة لأبيها "أكرم"، في حين أن "آية" مندفعة وهستيرية ومشاغبة، مثل أمها "فريدة"، وفقدت والدها عندما كانت طفلة، وتسكن مع زوج أمها "باهر"، وهو صديق "أكرم" الشخصية المغرورة وغير المتزنة.

وتبدأ أحداث المسلسل في حفل زفاف إحدى الشخصيات السياسية المهمة، الذي يحضره عدد كبير من المسؤولين والأقارب، منهم أفراد عائلتَي "مليكة"، و"آية" المقربتان من العروس، وقد قامتا مع بعض صديقاتهما بارتداء الفستان نفسه، كونهن وصيفات العروس.

ويتعرض حفل الزفاف إلى تفجير كبير، تقوم به إحدى المنظمات الإرهابية، لتتحول القاعة بعده إلى حطام، وينجم عنه وفاة عديد من الحضور، منهم "آية"، في حين ينقل المصابون إلى المستشفى، وبينهم "مليكة" التي تعرَّف عليها شقيقها "شريف" من خلال القلادة ذات الشكل المميز التي كانت تضعها على عنقها على الرغم من التشوه الكبير الذي أصابها.

ويقرِّر "أكرم"، و"ميرفت" والدا "مليكة" السفر إلى باريس لمعالجة ابنتهما، وإخضاعها إلى سلسلة من العمليات الجراحية لإعادة بناء واستعادة ملامح وجهها، وهو ما استغرق ستة أشهر، إضافة إلى جلسات العلاج النفسي والإدراكي لاستعادة ذاكرتها بعد أن أثرت فيها الحادثة بالاستعانة بمهارات الدكتور "سعيد"، صديق أخيها "شريف" الذي سافر إلى باريس لمعالجتها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



وتمر "مليكة" بعد عودتها من العلاج بمرحلة عدم يقين، إذ تباغتها موجات غير منتظمة من الأحداث والمشاعر المتناقضة، حتى تبدأ في الشك في أنها "آية"، وليست "مليكة". وينصح الدكتور "سعيد" بتحليل حمضها النووي للتأكد من الأمر، ما يُحدث خلافات عائلية بين مؤيد ومعارض للفحص لأسباب عدة.

يشارك في بطولة المسلسل مجموعة متميزة من الممثلين المصريين، منهم الممثلة دينا الشربيني، ومصطفى فهمي، وهادي الجيار، ورامز أمير، وعمر السعيد، ومحمد شاهين، وآية سماحة، وأحمد العوضي، وندى بسيوني، وصفاء الطوخي، وياسر علي ماهر، ومجدي بدر، وإسماعيل شرف، وهو من تأليف محمد سليمان عبدالمالك، وإخراج شريف إسماعيل.

"سيدتي" التقت نجوم العمل في أحد إستديوهات "شبرمنت" في القاهرة أثناء تصوير العمل، منهم الممثل مصطفى فهمي، الذي قال لنا: إنه يؤدي دور شخصية رجل أعمال، يعمل في مشاريع عدة، ومع مرور الأيام يتفاجأ بتورطه في عمل تخريبي وغير شرعي، ويحاول الخروج من تلك الورطة بذكائه. وأضاف أن هناك مجموعة من التفاصيل الأخرى التي سيتركها للمشاهد لمعرفتها بنفسه، وأن المواقف التي يتعرض لها في العمل صعبة، لكنه يستطيع بطريقته الخاصة الخروج منها. وتطرق فهمي بالحديث عن الأثر الذي سيشكِّله المسلسل، والفرق بينه وبين مسلسلاته السابقة، خاصة أن العمل يتناول مكافحة الإرهاب، وقال: إن أعماله السابقة لم تكن بهذا النوع من القوة. كاشفاً عن أنها المرة الأولى التي يقوم فيها بأداء مثل هذا الدور في مسيرته الفنية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وعن أهمية العمل، أكد فهمي، أن المسلسل يحمل رسالة إنسانية، وتقوم فكرته على توعية المشاهد بمسؤوليته الأمنية، وأوضح أن المسلسل يكشف مفاتيح مهمة جداً لكافة أفراد المجتمع.

وقال فهمي: "سبق أن عُرض لي أكثر من مسلسل على قناة أبو ظبي، وحريص على الظهور في مسلسل واحد في السنة، وهذا ما اعتاد عليه".

أما الممثل مجدي بدر الذي يؤدي أحد الأدوار البطولية "شخصية عسكرية في الأمن" في المسلسل الذي تدور أحداثه حول مكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، فقال لـ "سيدتي": نحاول الكشف عن خلية إرهابية، ومع توالي الأحداث نكتشف مكامن الخلل من خلال حيثيات ووقائع شيقة. وأضاف أن دوره ضابط في العمل يتمحور حول حل المسائل الأمنية، وأنه يعد دوراً أساسياً في العمل. وتابع: "العمل سبق أن تكررت فكرته، لكنَّ مسلسل "مليكة" تناول فكرة مكافحة المنظمات الإرهابية بأسلوب مختلف عما تم عرضه سابقاً".

ويأمل أبطال وطاقم المسلسل، أن يحصد عملهم نجاحاً كبيراً، ويحقق انتشاراً واسعاً في ظل كثرة الأعمال الدرامية التي ستعرض في رمضان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وأوضح لـ "سيدتي" الممثل إسماعيل شرف، المشارك في العمل، أن دوره في المسلسل، هو ضابط أمنٍ، يشارك في التحقيقات، ويحاول أن يمنع التفجيرات الإرهابية بعد العملية التفجيرية، والتوصل إلى رأس الخلية، وتفكيكها من جذورها، وقال: "إن العمل سيشد الانتباه من ناحية القصة، كما أنه سينمِّي الوعي الفكري لدى أفراد المجتمع لتفادي المخاطر في الحياة".

قضايا أمنية ومعالجات درامية إنسانية

كما تحدث الممثل هادي الجيار عن دوره في العمل، قائلاً: "إنه يحارب تنظيماً فكرياً متطرفاً، يعتمد التفجيرات أسلوباً له دون أي اهتمام بالضرر البـالغ الذي تخلِّفه، وبوصفه مديراً للأمن الوطني في المسلسل، يشارك في التحقيق في القضية التي باتت الشغل الشاغل لكثير من الأوطان، والأجهزة الأمنية للكشف عن المحاولات الإرهابية. وحول عرض العمل على الشاشة الخليجية، أبدى سعادته بهذا الأمر، لاسيما مع وضع النقاط على الحروف في التجربة الدرامية الجديدة، وقال: "إن العمل سيقدم كثيراً من الجوانب الإيجابية والإنسانية. لافتاً إلى أنه سيجذب المشاهدين، وسيشكِّل تحولاً جذرياً وكبيراً، يضاف إلى رصيده الفني".

أما الممثلة دينا الشربيني، فستؤدي دوراً محورياً مهماً في العمل، خاصة مع المشاعر المتناقضة التي تنتابها، والأزمات النفسية التي تمر بها وتسبِّب كثيراً من الخلافات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



زوايا مختلفة

وأكد أبطال العمل اختلافه عن بقية الأعمال الدرامية التي تتحدث عن هذا النوع من الأفكار المتطرفة، حيث إنه ينظر له من زاوية مختلفة، وتتمحور قصته حول الطريقة الإجرامية التي يتخذها الإرهابيون في عملياتهم السيئة، في حين تركز أغلب الأعمال الدرامية على الوقائع، وأوضحوا أن مَن سيشاهد العمل سيرى كثيراً من الجوانب الإنسانية فيه، والدور الأمني القوي في اكتشاف هذه الخلايا وردعها ما سيؤثر إيجاباً في المتلقي.

يشار إلى أن المسلسل سيُعرض على قناة أبو ظبي خلال شهر رمضان المبارك، ليضاف إلى مجموعة من الأعمال المتميزة التي سيتمكَّن المشاهد من الاستمتاع بها في الشهر الفضيل.

 

تابعوا ايضا:

بدون فلتر".. دراما اجتماعية وكوميدية لستة مخرجين

مسلسلات سورية تخرج من السباق الرمضاني تباعاً

استقبال حار لمشترك "ذا فويس" عصام سرحان في المغرب ودنيا بطمة تحتج

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

أضف تعليقا

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان

X