رمضان /عن رمضان

طرق لتعليم الأطفال على الصيام بسهولة

اعطي له جائزة تشجيعية عندما ينجح في الصيام
اجعليه يحضر معك مائدة الإفطار ما سيثير الحماس داخله للصوم
يحتاج منكِ الصيام إتباع سياسة النفس الطويلة
اقرأي له قصص مشجعة على الصيام

كثيرًا ما تحاول الأمهات تعليم أبنائهن الصيام وآدابه، إلا أن بعضهن يجدن صعوبة بالغة خاصة مع اكتساب بعض الأطفال لصفة العند.

بالطبع الأمر لن يكون سهلًا إذا اتبعتي نفس أسلوب العند دون أن تدركي ولو للحظة أنكِ تحتاجين طريقة خاصة سواء كان ذلك مع أولئك العنيدين أو حتى مع ممن ترغبين جديدًا في تعليمهم الصيام.

لذلك.. دعكِ من نصائح المحيطين واتبعي جيدًا هذه الخطوات لتعليم طفلكِ الصيام:

التعليم التدريجي
يحتاج منكِ تعليم الصيام بدايةً ألا يكون الطفل تجاوز العشر سنوات حتى تستطيعين معه إتباع سياسة النفس الطويل التي تعتمد على نهج الخطوات البطيئة التدريجية.

فمثلًا اجعليه يصوم عدة ساعات حتى آذان الظهر، ثم زودي عدد الساعات حتى تصلوا للعصر، وصولًا في النهاية للمغرب.

المكافآت التشجيعية
ليس بالضرورة عندما نتحدث عن المكافآت أن تكون أموالًا فقط، وهذا أمر غاية في الأهمية؛ حتى لا يربط عقل الطفل بين أي فعل يقوم وضرورة دفع المال كمقابل له.

يُمكنكِ هنا مكافآته وتحفيزه على الصيام بإحدى الآكلات التي يحبها أو حتى بالذهاب إلى النادي.. "، المهم أن يكون الطفل راضيًا عنها حتى لا يشعر أنه تعبه راح مقابل شىء لا يستحق.

قصص مشجعة على الصيام
تكمن أهمية هذه النقطة في تقوية أسباب الصيام لديه، ببساطة شديدة لأن الأطفال رغم كونهم صغار قد لا يدركون ما نعلم به نحن، إلا أنهم إذا طُلب منهم شيئًا يحبون معرفة السبب وراء ذلك.

استعيني ببعض القصص المشجعة على الصيام أو غيرها مما تعرفه بفضل شهر رمضان في تقريب العبد من الخالق سبحانه وتعالى.
إشراكه في إعداد الطعام

يتسبب إشراك الطفل في إعداد مائدة الإفطار وتزيين المنزل بالفانوس وغيرها من أشكال الزينة الرمضانية في إثارة الحماس داخله للصوم بل وانتظار الشهر كل عام.
 

أضف تعليقا

المزيد من عن رمضان

X