فن ومشاهير /أخبار المشاهير

بالتفاصيل الكاملة: مسلسل نيللي كريم "اختفاء" في ورطة بعد اتهام مؤلفه بالسرقة

بوستر مسلسل اختفاء
هشام سليم
غلاف رواية متروبول
بوستر مسلسل اختفاء
محمد ممدوح
ريم ابو عيد
نيللي كريم
بسمة

تصاعدت حدة أزمة اتهام الكاتب ايمن مدحت بسرقة أحداث مسلسل "اختفاء" للنجمة نيللي كريم، من الروائية ريم أبو عيد، بعدما تواصلت الأخيرة مع وزيرة الثقافة المصرية وطلبت دعمها لإثبات الواقعة بعدما تبيّن أن الأوراق التي تثبت حقها في الملكية الفكرية للمسلسل اختفت من داخل إدارة الرقابة على المصنفات الفنية في ظروف غامضة، ووعدت الوزيرة ببذل كل الجهود الممكنة لدعم "الحقيقة" أيا كانت الضغوط.

مدحت حاول الدفاع عن نفسه بمواجهة الاتهامات الموجة إليه بسرقة الفكرة، عبر صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك، بعدما تبين أن ريم ابو عيد ليست الوحيدة التي تتهمه بسرقة فكرة المسلسل إذ انضمت إليها كاتبة أخرى تدعى أميمة صبحي، وأكد أنّ لا تشابه بين أحداث المسلسل وبين وقائع رواية "متروبول" لريم أو قصة "الطرق الفرعية الأخيرة" لأميمة.

وكتب: تعود الدكتورة "فريدة المنشاوي" من روسيا للبحث عن زوجها الكاتب "شريف عفيفي" الذي اختفى في ظروف غامضة لتكتشف أن اختفاءه له علاقة بروايته الأخيرة "إختفاء" التي تتهم رجل الأعمال العجوز "سليمان عبد الدايم" بارتكابه جريمة قتل قبل خمسين عامًا.. باختصار هذه هي فكرة مسلسل "إختفاء" الذي أتشرف أن أكون مؤلفه، والذي أرجو أن تستمتعوا بمشاهدته في الشهر الكريم منذ عدة أيام، وهناك بيان يلف جنبات نوادي التواصل الاجتماعي يتهمني بألفاظ قاسية جدًا أنا، شركة العدل جروب بسرقة أحداث المسلسل من رواية دون أن يجيب البيان على أبسط تساؤل "ما هي أوجه التشابه بين العملين ؟!" ما اضطرني للبحث والتقصي لأكتشف أن الرواية المزعومة تتحدث عن تناسخ الأرواح، وهو بعيد تمام البعد عن أحداث مسلسل "إختفاء".

بوستر مسلسل اختفاء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وأضاف: أكثر ما آلمني أن كل من ساهم في نشر البيان، وإتهمني بسرقة الرواية لم يحاول أن يقرأها لأنه لو لفعل لأدرك على الفور أنه لا علاقة من قريب أو بعيد بين الاثنين، ولكن للأسف آفة مجتمعنا المجاملات والتقليد الأعمى .

وتابع: كنت قد عقدت النية في الشهر الكريم علي الصمت والابتعاد عن اللغو واللغط، ولكني قررت أن ألاحق كل من سعي للتشهير بي قضائيًا "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

على الجهة الأخرى أصدرت ريم أبو عيد بياناً جديداً لدعم قضيتها أكدت فيه أن ايمن مدحت لم يسطُ على الرواية فقط وإنما على السيناريو الخاص بها المقدم منها سابقاً إلى شركة العدل جروب منتجة المسلسل وأضافت: مسلسل اختفاء لأيمن مدحت والعدل جروب مأخوذ عن رواية متروبول والتي كتبتها ريم أبو عيد في أواخر العام 2016 وتم طباعة الطبعة الأولى منها في أوائل العام 2017 والتي شاركت في معارض محلية ودولية وعربية وتم توزيعها في المكتبات على مستوى جمهورية مصر العربية وبعض الدول العربية أيضا.

اضافت: بعد النجاح الكبير الذي حققته الرواية ففكرت الروائية أن تحولها لعمل درامي فكتبت بنفسها سيناريو عشر حلقات مسلسل يحمل نفس عنوان الرواية وهو متروبول وقامت بتسجيلها في حقوق الملكية الفكرية للمؤلف بشارع المساحة برقم ايداع 787 بتاريخ 9/10/2017 ولديها شهادة الايداع الأصلية الواردة من حقوق الملكية الفكرية والتي تثبت ذلك وتثبت أيضاً موضوع الرواية، وبعد الاتفاق مع شركة الانتاج قرروا تحويل الرواية إلى عمل سينمائي بدلاً من المسلسل فقامت الروائية ريم أبو عيد بكتابة سيناريو الفيلم بنفسها والذي يحمل نفس عنوان الرواية أيضاً وكان ذلك في أواخر العام 2017 وتم تسليم النسخ المطلوبة لرقابة المصنفات الفنية للحصول على الموافقة ولم تتسلم ريم أبو عيد إلى يومنا هذا أي رد من الرقابة على سيناريو فيلمها متروبول.

نيللي كريم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وواصل البيان سرده للأحداث قائلاً: تفاجأت الكاتبة وهي تتابع المسلسلات الرمضانية هذا العام بمسلسل اختفاء لأيمن مدحت وانتاج العدل جروب مأخوذاً من روايتها متروبول المتاحة في المكتبات منذ أكثر من عام ونصف والتي تداولت أخبارها جميع الصحف المصرية سواء حفلات التوقيع والندوات والمعارض التي شاركت بها الرواية ومقالات النقاد عنها وأيضاً الأخبار التي تم نشرها عن تحويلها إياها لعمل سينمائي كتبت له هي السيناريو والحوار.

تابع: فقامت بتحرير محضر إثبات حالة في قسم العجوزة برقم 4535 بتاريخ 23 مايو 2018 وذلك بعد متابعة ست حلقات كاملة من مسلسل اختفاء على قناة dmc drama للتأكد من سرقة فكرة وموضوع روايتها وتحويلها إلى المسلسل وهو الأمر الذي أكده أيضاً جميع من قرأوا روايتها متروبول وتابعوا حلقات مسلسل اختفاء. ولا تزال الحلقات المعروضة بعد الحلقة السادسة من المسلسل تتشابه وأحداث من رواية متروبول للكاتبة ريم أبو عيد، ويتابع المحامي الخاص بالكاتبة ريم أبو عيد الإجراءات المترتبة على المحضر المحرّر من تحويله للنيابة لاستكمال الإجراءات القانونية ومقاضاة كل من أيمن مدحت والعدل جروب.

واكدت ريم رداً على تصريحات منسوبة إلى مدحت العدل بوجود حوار حول الأزمة لتصفية الأجواء، بأنّها لن تساوم على قضيّتها ولا يوجد تواصل بينها وبين أي فرد من شركة العدل جروب وأضافت: لست تلميذة لمدحت العدل ولم أتعامل أو أتحدّث مع أي شخص في العدل جروب ولم يحدث هذا الأمر برمته، وهذا تأكيد مني على ذلك ورداً على ما يتم تداوله عني وعن تواصلي مع العدل جروب بأي شكل من الأشكال. فحقي الأدبي والمادي المترتب على استيلاء المؤلف ايمن مدحت على فكرة وموضوع روايتي متروبول لن أساوم عليه ولن اتنازل عنه وسأستمر في الاجراءات القانونية التي اتخذتها ويمثلني فيها المستشار أشرف اشرف فرحات.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X