أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سرقة الحساب البنكي لأكبر معمر في الولايات المتحدة الأمريكية

ريتشارد أوفرتون أكبر معمر في الولايات المتحدة الأمريكية فوجئ بسرقة حسابه البنكي

اللصوص لا يملكون قلوبًا تعرف الرحمة، ولا عقولاً ترحم المسنين في أواخر عمرهم من الحاجة والفقر، والجميع يتعرض للاحتيال والسرقة من هؤلاء اللصوص، والمعمرين مثلهم مثل الآخرين معرضين للسرقة أيضًا، لكن بصورة مختلفة هذه المرة.
فقد تعرض أكبر معمر في الولايات المتحدة الأمريكية للسرقة، حيث قالت الشرطة المحلية في ولاية تكساس الأمريكية، أمس الإثنين 2 من يوليو، إنهم يعملون على القضية التي لم يطرأ عليها أي جديد بعد.
ويعيش ريتشارد أوفرتون، البالغ من العمر 112 عامًا، وأحد المحاربين القدامى في الحرب العالمية الثانية في مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية.
وحسب ما نشرته صحيفة «دالاس مورنينج نيوز» فإن حساب الادخار الشخصي لريتشارد أوفرتون قد تم سحبه من شخص مجهول لديه معلومات محددة عن هويته.
ويبدو أن المشتبه به اشترى سندات حكومية بالأموال المسروقة فور حيازته لها؛ لإخفاء مصدرها الحقيقي.
وبقي ريتشارد أوفرتون على قيد الحياة بفضل حملة تمويل عبر الإنترنت جمعت له مبلغ 320 ألف دولار منذ عام 2016 من الجمهور للمساعدة في رعايته الصحية التي تكلف أموالاً طائلة في أمريكا عادةً.
ويتمتع ريتشارد أوفرتون بحياة طبيعية عادية لدرجة أنه يدخن السيجار الفاخر بشكل مكثف يوميًّا، حتى وهو يحتفل بعيد ميلاده الـ112 في شهر مايو/أيار الفائت. وقد تم التأكيد على أن ريتشارد أوفرتون يُعد الشخص الأكبر سنًّا الذي لا يزال على قيد الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية لليوم.
ولا خوف على ريتشارد أوفرتون من خسارته أموال المتبرعين في حسابه البنكي؛ لأن الكثيرين مستعدون لتقديم العون له حتى لا ينقصه أيٌّ من احتياجاته حتى سيجاره الفاخر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X