فن ومشاهير /أخبار المشاهير

لأول مرة في التاريخ.. شابّة داكنة اللون تتربع على عرش الجمال البريطاني

شابّة داكنة اللون تتربع على عرش الجمال البريطاني
دي آن روغرز
دي آن روغرز مع الوصيفتين
خلال المسابقة

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ أن بدأت مسابقة ملكة جمال بريطانيا العظمى في عام 1952، تربعت شابة سوداء البشرة على عرش جمال المملكة المتحدة.

وقد دخلت الشابة التي تدعى دي آن روغرز Dee-Ann Rogersالتاريخ من أبوابه الواسعة من دون أدنى شك، بخاصة وأنها ستمثل المملكة المتحدة أيضًا في مسابقة ملكة جمال الكون العالمية، في ديسمبر/كانون الأول المقبل في الفيلبين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وتنحدر أصول الفتاة البالغة من العمر 25 عامًا من إقليم أنغويلا، وهو إقليم تابع لبريطانيا في منطقة البحر الكاريبي، درست المحاماة في جامعة برمنغهام، وهي لاعبة تتنافس في مسابقة السباعي، إضافة إلى كونها شاركت مرتين في دورة ألعاب الكومنولث.

يشار إلى أنّ مسابقة ملكة جمال بريطانيا ضمت 40 امرأة متنافسة من إنكلترا واسكتلندا، وويلز، وإيرلندا الشمالية، والأقاليم البريطانية جميعها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وعن فوزها بهذا اللقب قالت روغرز لإحدى الصحف البريطانية: "أنا فخورة بنفسي للغاية بسبب هذا الإنجاز" كما أضافت، أنّ فوزها بهذا اللقب في الوقت الذي تتعرَّض فيه مسابقات الجمال للانتقاد كثيرًا لافتقادها التنوع، أثبت أنّ تغييرًا طال انتظاره في هذه الصناعة بدأ يحصل بالفعل.

وأوضحت روغرز أنّ معايير الجمال تغيّرت بالفعل، وهذا وقت محفّز لجميع النساء من جميع الخلفيات.

وبعد الفوز ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي بصور روغرز، حيث لاقى خبر الفوز استحسانًا كبيرًا، بخاصة وأنها غيّرت مفهوم الجمال الذي كان ثابتًا لأعوام طويلة.

X