أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انطلاق مدينة شباب 2030 لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

ألعاب
مشاركون

انطلقت بالمنامة مدينة الشباب 2030، التي تؤكد التزامها برؤية البحرين الاقتصادية 2030م، وحرصها على تطبيق مبدأ الاستدامة الذي يندرج ضمن تلك الرؤية، التي تنظمها وزارة شؤون الشباب والرياضة بالتعاون مع شريكها الإستراتيجي «تمكين»، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة «SDGs» التي اعتمدها قادة العالم، التي تعالجُ قضايا عديدة تتصل بالتنمية الإنسانية، والتي تُعد الأكثر شمولاً وطموحًا، وتهتم بتوجيه التنمية العالمية حتى العام 2030م.
الوكيل المساعد لتنمية الشباب بوزارة شؤون الشباب والرياضة، إيمان فيصل جناحي، أكدت أن المدينة في تقدمها واشتغالاتها المهنية تشكل نموذجًا استثنائيًّا يُقاربُ في نمطه ما تسعى الرؤية الاقتصادية لتحقيقه، مبينةً أنها تمكنت من إدماج 9 أهداف من أصلِ 17 هدفًا، وأن هذا النموذج الذي تُقدمه مدينة الشباب هو قياسٌ لقدرة شبابنا البحريني على تحقيق الرؤية التي نطمحُ إليها؛ إذ دمجوا في هذا الميدان المُصغر بمساعيهم ومشاركاتهم ما يصلُ إلى أكثر من 50% من تلكَ الأهداف، ما يعني أننا أمام جيلٍ واعدٍ نستندُ إليه للنهضةِ والتنمية.
وأوضحت: عبر 10 مؤسسات تدريبية ومن خلال طرقِ تعليمٍ إبداعيةٍ وملهمةٍ كشفت المدينة عن رهاناتٍ شبابية عديدةٍ اكتشفناها من خلال التعليم الجيد وغير التقليدي، وهو ما يُشير إليه الهدف الرابع ضمن تلكَ الأهداف العالمية، وذلك يعزز البُنى التحتية التي نستثمرُ فيها هذه الطاقات، والتي نسعى لتأهيلها وتدريبها؛ كي تبني وتُنجزَ لنا مستقبل البلاد.
شيخة بطي، مشرفة البرامج الصباحية، تقول عن الدافع من وراء المؤسسة الرياضية: إنّه جاء استجابةً لتطوير القطاع الشبابي والرياضي بالمملكة، خصوصًا أن التوجهات العالمية في هذا المجال تتجاوز دور الهواية أو الممارسات الاعتياديّة إلى مفاهيم الاستثمار والريادة وتحقيق الذات، وهو ما نسعى لتفعيله وتعميقه في المجتمع المحلي عمومًا، ولدى الشباب على وجه التحديد؛ من أجل الارتقاء به من المفهوم السائد إلى الاحتراف والتمكين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X