أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

عروض وفعاليات متنوعة في "ليالي نجد الفنية والثقافية"

فعاليات
وسائل التسجيلات القديمة
مشاركة عزف الربابة
الفنون الشعبية وفقرة السامري
مسرحية في خاطري شيء
مسرحية الغابة الثانية
بعض المقتنيات القديمة المعروضة
نظَّم فرع جمعية الثقافة والفنون في الرياض، بدعم من الهيئة العامة للثقافة، على مدى يومين، مهرجان "ليالي نجد الفنية والثقافية" في مركز الملك فهد الثقافي.
وضمَّ المهرجان عروضاً مختلفة، منها عرض الصناعات والحرف اليدوية القديمة، والتحف والأواني المنزلية، ومعدات التصوير، إضافة إلى معرض للفنون التشكيلية، وركن لنوادر التسجيلات الغنائية القديمة لعدد من الفنانين الشعبيين، مثل بشير حمد الشنان، وعيسى الأحسائي، وفهد بن سعيد، وفهد العبدالمحسن، كما تم عرض أجهزةٍ كانت تستخدم قديماً، مثل الأسطوانات وأشرطة "الريل" و"الكاترج".
وخصَّص المهرجان للزوار فقرات ترفيهية، نالت إعجابهم، منها العزف الحي على الربابة، والعود، إضافة إلى العروض الشعبية، مثل العرضة السعودية، وفن السامري.
واستمتع الزوار كذلك بمسرحيتين، الأولى للأطفال بعنوان "الغابة الثانية"، من تأليف وإخراج المنذر النغيص، وتعرض كيفية تعاون حيوانات الغابة لإحضار علاج لأم الفيل المريضة من الغابة الثانية التي يسكنها تمساح خطير، يهاجم كل مَن يقترب منها، حيث يتمكَّن الكلب والخروف من الوصول إلى الدواء، والعودة به إلى أم الفيل، في رسالةٍ واضحة للأطفال حول ضرورة التعاون والترابط ومساعدة الآخرين، أما المسرحية الثانية فهي بعنوان "في خاطري شيء"، من تأليف فهد الدعجاني، وإخراج عبدالملك المزيعل، ويشارك فيها عددٌ من المواهب الشابة, وتتناول في قالب كوميدي أسلوب تعامل بعض المخرجين والمنتجين مع المواهب الشابة, وتحويل الساحة الفنية إلى سوق تجارية بدخول بعض التجار في الفن بهدف الكسب المادي دون النظر إلى قيمة العمل الفني.
يذكر أن المهرجان حظي بحضور كبير من قِبل الزوار، الذين تفاعلوا كثيراً مع ما قُدِّم فيه من فقرات وعروض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X