أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مغربي ينقذ ركاب طائرة من «مخمور» كاد أن يتسبب بكارثة حقيقية

طارق التقط الصور بقمرة القيادة بعد الحادثة
البطل الفرنسي المغربي طارق
ما نشره الصحفي أرنو روميرا
طارق وزوجته من الإجازة
البطل طارق صاحب الدين مع ألقابه
طارق صاحب الدين قبل اعتزاله

بين لحظة وأخرى، قد يتحول أيّ منا، من شخص عادي إلى بطل، فقط لأنه قرر أن لا يقف صامتاً أمام حدث يقع أمامه، و«طارق صاحب الدين»، الملاكم الفرنسي السابق ذو الأصول المغربية، كان هو ذلك الشخص، الذي تحول من زوجٍ عادي يعود برفقة زوجته من الإجازة، إلى بطل حقيقي أنقذ ما يقارب 200 راكب على متن الطائرة التي كان تقلهم.
وفي تفاصيل هذه الحادثة التي تداولتها وسائل الإعلام المختلفة، والتي نقلها موقع «يورونيوز euronews»، فإن طارق صاحب الدين، كان قد منع أحدَ الركّاب «المخمورين» من اقتحام قمرة الطيار على متن الطائرة، أثناء تحليقها في رحلتها من مدينة ميونيخ في ألمانيا إلى العاصمة الفرنسية باريس، والذي لولا ما فعله «صاحب الدين»، كان من الممكن أن يؤدي إلى عواقب سيئة لا يُحمد عقباها.
وتعقيباً على ما فعله الملاكم السابق، وصفت وزارة الداخلية الفرنسية أن ما قام به طارق بـ«العمل البطولي» الذي أنقذ الكثير من الأشخاص، وبالوقت نفسه تم اعتقال الراكب الذي افتعل كل هذه المشاكل من قبل الأجهزة الأمنية الفرنسية، والذي وُصف بأنه «مختل عقلياً»، وذلك بعد أن هبطت الطائرة في مطار «راوسي شارل ديغول».
وكان الصحفي الفرنسي «أرنو روميرا»، قد نشر تفاصيل هذه الحادثة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وذكر أن ما قام به الملاكم الفرنسي مغربي الأصل وبطل فرنسا مرتين في الوزن الخفيف ووزن الريشة، بأنه «شجاعة حقيقية»، وجاء في منشور الصحفي «روميرا»: «أمام 200 من الركاب وأفراد الطاقم المشلولين بلا حراك، تدخَّل بطل الملاكمة السابق محاولاً السيطرة على الشخص الذي كان يزداد عدوانية أكثر فأكثر، قبل أن يطرحه أرضاً ويسيطر عليه، ريثما هبطت الطائرة وتدخَّلت قوات الشرطة في المطار».
هكذا تحول إلى بطل خارج حلبات الملاكمة..
وكان «طارق صاحب الدين» عائداً من إجازته التي قضاها مع زوجته في كرواتيا، وخلال التوقف في مدينة ميونيخ الألمانية، وبينما كان طارق جالساً في مقعده بالطائرة، سمع مشادة كلامية حامية بين أحد المسافرين والمضيفة، وحينما تعالت حدّة النقاش قام من مقعده ليرى ما الذي يحدث، وهناك طلب منه كبير المضيفين أن يبقى بجانبه، وكان المضيف يرتعد من الخوف بشكل كبير، وحيث كانت تهديدات هذا المسافر المثير للمشاكل والفوضى تزداد حدّة.
وفي حوار أجرته قناة «فرانس إنفو» مع طارق حول الحادثة، قال: «كانت الطائرة قد أقلعت منذ بضع دقائق فقط، وكنت جالساً بهدوء مع زوجتي في اللحظة التي سمعت فيها شجاراً في الطائرة، ورأيت رجلاً يستفز الطاقم من خلال المطالبة بكأس ثانية من الكحول، وبدأ في رفع صوته أكثر بينما كان يرفض الجلوس في مقعده»، ويضيف طارق صاحب الدين: «توجَّهت نحو قمرة الطائرة وحاولت تهدئة الشخص الذي كان له تصرف غير متوازن مثل المجنون».
وعندما احتد الشجار بشكل كبير، ولم يستجب المسافر المخمور إلى محاولات تهدئته قام الملاكم السابق وبطل فرنسا لمرتين، بالسيطرة عليه من خلال طرحه أرضاً وتثبيته، ومنعه من اقتحام قمرة القيادة، حتى هبطت الطائرة في مطار «راوسي شارل ديغول»، وتمكن رجال أمن المطار من القبض عليه واعتقاله.

ومن الجدير بالذكر، أن طارق صاحب الدين، كان قد اعتزل رياضة الملاكمة منذ العام 2013، بعد مسيرة رياضية حافلة بالألقاب، يعمل حالياً معلماً للأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم، وعلى جانب آخر، قام طاقم الطائرة بما فيهم الكابتن وفريق المضيفين، بتوجيه الشكر للبطل طارق، ورحبوا به في قمرة القيادة، حيث قام بالتقاط صورة فيها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X