أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاب عشريني يدفع بوالده إلى مياه الوادي ليموت غرقًا

الداخلية التونسية
شاب عشريني يدفع بوالده إلى مياه الوادي

دفع شاب في العشرين من العُمر والده، عمدًا إلى قناة في "وادي مجردة " لتجرفه المياه ويموت غرقًا.

وتقول تفاصيل هذه المأساة أنّ الأب وهو رجل أمن في الثالثة والخمسين من العمر، كان برفقة ابنه عندما نشب بينهما خلاف بسبب مالي فمسك الابن بتلابيب أبيه ودفعه نحو الوادي فجرف التيار الرّجل ومات غرقًا.

وكشف بلاغ صادر عن وزارة الداخلية أنّ فرقة أمنيّة بمدينة "المحمديّة" من ولاية "بن عروس" المتاخمة لتونس العاصمة، أن الشّبهة انحصرت في ابن الفقيد الذي راوغ في بداية البحث، مدعيًا أن شخصين اثنين اعترضا طريقهما وقاما ـ وفق روايته ـ بسلب والده، ثم ادّعى بعد ذلك أنّ والده فقد توازنه وسقط في الوادي.

وبفضل خبرة رجال الأمن انتهى الإبن بالاعتراف بأنّه هو من دفع بأبيه نحو الوادي إثر خلاف نشب بينهما .

وتمّ إيقاف الابن بتهمة "القتل العمد" لاستكمال الأبحاث معه في انتظار محاكمته بتهمة "القتل العمد".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X