أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المستوى التعليمي للآباء يؤثِّر على صحة الأطفال

الأطفال الذين يفتقر آباؤهم إلى درجة جامعية يتمُّ وصف الأدوية لهم أكثر
أثر تعليم الآباء على صحة الأطفال أكبر من المتوقَّع

يبدو أن المستوى التعليمي له علاقة وارتباط قوي بصحة الأطفال؛ حيث أظهرتْ دراسة حديثة عن الأطفال والمراهقين، أَجْرَتْهَا شركة التأمين الصحي الألمانية "دي إيه كيه"، أن الأطفال الذين يفتقر آباؤهم إلى درجة جامعية يتمُّ وصف الأدوية لهم أكثر، ويذهبون إلى المستشفيات أكثر من الأطفال الذين نال آباؤهم تعليمًا أفضل.
وكانت الفجوة التعليمية واضحة بشكل أساسي عندما تعلَّق الأمر بتسوُّس الأسنان والبدانة، وكان تسوُّس الأسنان أكثر شيوعًا بمعدَّل ثلاث مرات تقريبًا، والبدانة بمعدَّل مرتين ونصف في الأطفال ذوي الآباء الأقل تعليمًا، وكان هناك ترابط مماثل، رغم أنه أقل، فيما يتعلَّق باضطرابات النمو والسلوك.
وتبيَّن أن أثر تعليم الآباء على صحة الأطفال أكبر من المتوقَّع، حسبما قال رئيس المجلس التنفيذي بالتأمين الصحي الألماني، أندرياس ستورم، الذي أشار إلى أن أمراض الأطفال غالبًا ما تكون ذات صلةٍ بأسلوب حياة الآباء. وقال فولفجانج جراينر، أستاذ اقتصاد الصحة في جامعة بيلفيلد في ألمانيا والمشارك في التقرير، إن بيانات شركة التأمين الصحي أظهرت أن صحة الأطفال أفضل عند توافُر مقاييس ترمي إلى تعزيز التعليم وليس رفع دَخْل الأسرة.
واستند التقرير إلى بيانات الفواتير من عام 2016 لنحو 590 ألف طفل، ونحو 430 ألف أب وأم يخضعون لتأمين شركة التأمين الصحي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X