أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سعوديات يخضن تجربة تعلم رياضة الغوص

شاطيء نصف القمر
المتدربات

ما زالت المرأة السعودية تحاول كل يوم أن تعيش تجربة جديدة، وتخوض تحدٍ صعب لتثبت أنها تستطيع أن تكون ندًّا للرجل في ذلك. ولعل آخر هذه التجارب والتحديات تعلمها لرياضة الغوص؛ حيث خاضت40 فتاة سعودية تجربة تعلم رياضة الغوص بإحدى المدارس في الدمام للحصول على شهادة رسمية كغواصات محترفات.
من جانبها أكدت الغواصة المتدربة "أبرار سعيد" في تقرير على قناة "الحرة" الفضائية، على سعادتها بخوض هذه التجربة للتعرف على عالم في غاية الجمال، موضحة أنّ أكثر رياضة تحرق سعرات حرارية هي السباحة والغوص.
أما مدربة الغوص "مريم المعلم" فأوضحت بأنها تمارس تدريب الغوص منذ 3 سنوات، حيث تمتلك خبرة الغوص في المحيطات. مشيرةً إلى أنها كانت تمارس هذه الرياضة خارج المملكة، وتحديدًا في شرم الشيخ بمصر، مضيفة أنها غاصت بجدة أيضًا.
فيما قالت "جنى زكي" متدربة على الغوص:" إنه لشعور جميل أن أكسر خوفي وأغوص مع سمك القرش وألعب معه. وقد عايشت موقفًا مع القرش حين أردت الإمساك بزعانفه استدار لمهاجمتي من الخوف لكنني لم أهرب حتى أعطيه انطباعًا بأنني لم أشعر بالخوف منه ومر الموقف بسلام".
ودعت "دانا القطري" متدربة أيضًا على الغوص الجميع إلى عدم تفويت فرصة تجربة رياضة الغوص، وأنّ ممارستها دليل على ما نعايشه في المملكة من تغيرات وتطورات إيجابية، تسمح بالاستفادة من هذه الرياضة دون أي عراقيل أو موانع.
تجدر الإشارة إلى أنه يتم تدريب الغواصات اللائي يُقسمن إلى عدة مجموعات على مستويات مختلفة، فبعض المتدربات في البداية حصلن بالفعل على شهادات الغوص ويعملن على اكتساب المزيد من الخبرة ليصبحن مدربات معتمدات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X