أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الطب البديل: يحذر من "العلاج بالطاقة" والمروجين له

مجلس الوزراء كان قد منع ممارسة نشاط العلاج بالطاقة الريكي بالمملكة
العلاج بالطاقة الريكي

ذاع صيت "العلاج بالطاقة" أو "الريكي" في الأونة الأخيرة بشكل كبير في مختلف دول العالم، وهو علم ذو أصول صينية و تتكون كلمة ريكي من كلمتين "ري" و تعني الطاقة الكونية و "كي" و تعني الطاقة الشخصية، وهو وسيلة سهلة وفعالة للعلاج والشفاء عن طريق التوافق الداخلي، وعلى الرغم من الشهرة الكبيرة التي نالها هذا النوع من العلاج إلا أن هناك البعض يدعون بأنه علاج وهمي وكاذب.
وفي هذا الصدد فقد حذر المركز الوطني للطب البديل والتكميلي من اتباع برامج "العلاج بالطاقة" كعلاج بديل، وذلك لعدم ثبوت أي فعالية له.
وقال المركز، إنه من منطلق دوره التوعوي فإنه لا يوصي باستخدام هذا النوع من العلاج، خاصة مع حرمان المريض من الخدمات الصحية الحديثة، داعياً، الجميع للحذر من الوقوع ضحية لضعاف النفوس الذين يمارسون هذا النشاط ويروجون له بغرض الكسب المادي.
وأبان المركز، أن المركز الأمريكي للطب التكميلي والصحة الاندماجية حذر بدوره من استخدام "العلاج بالطاقة" كبديل للطب الحديث، وذلك بعدما أثبتت الأبحاث والدراسات عدم ثبوت أي فعالية لهذا العلاج، وأنه ذات جودة متدنية، ونتائجه ضعيفة جداً.
يذكر أن مجلس الوزراء في وقت سابق كان قد منع ممارسة نشاط العلاج بالطاقة "الريكي" بالمملكة، كما منعت السلطات المختصة استيراد أو فسح أو عرض الكتب والمواد السمعية والمرئية المتعلقة بنشاط العلاج بالطاقة أو التدريب عليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X