أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إنقاذ المحيطات من البلاستيك بهذه السفينة

يبلغ طول السفينة «منقذ المحيط» 70 متراً وقد صممت نوافذها بشكل منحنٍ لتقليل رد فعل الموجات عليها، ولمنح أفضل رؤية للطاقم الموجود عليها.
السفينة كما يطلق عليها «منقذ المحيط» التي ستأكل النفايات البحرية وتحولها لوقود.
هذا المفهوم الصديق للبيئة مستوحى من وثائق البي بي سي للكوكب الأزرق، حيث كانت صدمة تصوير النفايات في المحيطات شجعت المؤسس المشارك للمشروع.

منقذ المحيط أو السفينة آكلة البلاستيك، هذا هو المشروع الذي انتهت منه إحدى شركات إنتاج السفن ببريطانيا، لمواجهة النفايات البلاستيك التي من المتوقع أن توجد في المحيطات أكثر من السمك نفسه، وذلك بسبب إلقاء مخلفات السفن في المحيط، وتنظيف تلك المخلفات أمر يستدعى جهودًا كبيرة وتحديًّا أكبر.

بحسب ما جاء بموقع « CGTN» قدّم سوق القوارب الحل الأمثل لمواجهة تلك المشكلة، بتقديم مشروع سفينة آكلة البلاستيك، أو كما يطلقون عليها «منقذ المحيط».

المشروع الذي يطلق عليه السفينة الوحيدة التي تأكل النفايات البحرية «منقذ المحيط»، والتي تستطيع أن تلتهم خمسة أطنان من البلاستيك في اليوم الواحد، وتحوّل البلاستيك إلى وقود، قد تم كشف الستار عنها في معرض ساوثامبتون للقوارب في بريطانيا.

هذا المفهوم الصديق للبيئة مستوحًى من وثائق الـ"بي بي سي" للكوكب الأزرق، حيث كانت صدمة تصوير النفايات في المحيطات شجعت المؤسس المشارك للمشروع.

السفينة ذاتية الطاقة مصممة بذراعين على كل جانب من السفينة، التي يبلغ طولها 70 مترًا، والتي ستحوّل التلوث العائم إلى طاقة، وقد صُممت نوافذ السفينة بشكل منحنٍ لتقليل رد فعل الموجات عليها، ولمنح أفضل رؤية للطاقم الموجود عليها.


 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X