أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ممرضتان صورتا مريضة وهي تستحم ونشرتاها على الفيس بوك

تعبيرية

الطبيب ومساعدته الممرضة، مؤتمنان ليس على صحة وسلامة المرضى فحسب بل مؤتمنان أيضاً على أسرارهم الصحية والشخصية وشرفهم وخصوصيتهم في مركز العلاج المسؤولين عنه في المستشفى، وقد انتهكت ممرضتان، مفترض بهما أن تكونا ملائكة رحمة، ووسيلة رعاية ملطفة لمريضاتهن، قامتا بكل طيش وتهور وانعدام مسؤولية وأخلاق، بانتهاك خصوصية وشرف مريضتين نفسيتين مقيمتين في المستشفى التي يعملا فيه.
وانكشفت حقيقة فعلتهما المشينة عندما أمرت النيابة الإدارية في مصر بالتحقيق مع ممرضتين بمستشفى الصحة النفسية بمنطقة العباسية، بعد تصويرهما مريضة، وهي تستحم، ونشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة «الفيس بوك».
وبحسب موقع «اليوم السابع» المصري، تلقت النيابة الإدارية بلاغاً من وزارة الصحة بشأن الواقعة، إذ باشر المكتب الفني لرئيس الهيئة، التحقيقات في القضية التي كشفت عن «قيام المتهمتين بالتقاط صور تظهر إحدى المريضات بالمستشفى في قسم 14 المخصص للسيدات وهي تساعد مريضة أخرى على الاستحمام عارية وملقاة على الأرض».
ونشرت الممرضتان تلك الصور على موقع «فيس بوك» بهدف الإساءة للاختصاصيين المشرفين على القسم بالمستشفى، لوجود خلافات سابقة بينهم، ما يعد انتهاكاً لحرمة الحياة الخاصة للمرضى وتعدياً على حقوقهم.
وأمرت النيابة، بتكليف الإدارات الفنية المختصة بالأمانة للصحة النفسية، بتكثيف المرور على مستشفيات الصحة النفسية، ومتابعة تواجد الأطباء والممرضات داخل أقسام المستشفى، وعدم مغادرة مقار عملهم بالقسم دون مسوغ، والتأكد من حفظ حقوق المرضى بالشكل الذي يكفل لهم تلقي الرعاية والعلاج على الوجه الأمثل دون التعرّض لأي انتهاكات جسدية أو نفسية ووفقًا للبروتوكولات المعمول بها طبيًّا في هذا الخصوص بمصر وفي كافة دول العالم.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X