أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تنظم أوبريت دارنا 88

استكمالًا لمشاهد الفخر والاعتزاز التي شهدتها جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، بمناسبة اليوم الوطني السعودي 88، والتي شارك في صناعتها قيادات ومنسوبات وطالبات الجامعة، بدءًا بتكوين أكبر علم وطني بشري نفذته 4912 طالبة، ثم فعاليات الاحتفال باليوم الوطني 88 التي نُظِّمت في كل كلية من كليات الجامعة.
واختتمت الجامعة اليوم الخميس الموافق 17 محرم 1440هـ فعاليات اليوم الوطني السعودي بحفل "دارنا 88"، والذي نظمته عمادة شئون الطالبات بحضور وكيلة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية، الدكتورة فائزة الفائز، وعدد من قيادات الجامعة.
وقد بدأ الحفل بالنشيد الوطني، ثم آيات من القرآن الكريم، تلتها مقدمة عن الوطن تضمنت عرضًا لإنجازاته وحديثًا عن التطور السريع والمتلاحق في قطاعاته كافة، سعيًا إلى تحقيق أهدافه وتطلعاته وفقًا لرؤية 2030، وبعد ذلك ألقت عضو هيئة التدريس بكلية الآداب الدكتورة ملحة الحربي، قصيدة شعرية استشعرت من خلالها حبها للوطن وتمنياتها له بدوام الأمن والأمان.
ثم أدت طالبات جامعة الأميرة نورة عددًا من اللوحات الاستعراضية ضمن أوبريت "دارنا 88"، احتفالًا بالوطن وتعبيرًا عن مشاعر الفرح والبهجة بيومه، منها لوحة استعراضية من مشاركة طالبات كلية المجتمع بعنوان "هلا أبو فهد"، وأخرى من مشاركة طالبات كلية التصاميم والفنون بعنوان "الحرف"، وثالثة "احنا السعوديين"، من أداء طالبات كلية العلوم.
وتضمن الأوبريت حوارات استعراضية منها "دارنا" الذي قدمته طالبات كلية الإدارة والأعمال، وحوار "الحج" من مشاركة طالبات كلية التربية، كما شاركت كلية الخدمة الاجتماعية بعرض الظل "الحد الجنوبي"، واختتم الأوبريت برقصة "رفرف يالأخضر" من أداء جميع المشاركات.
ويأتي حفل "دارنا 88" وجميع فعاليات الاحتفال التي نظمتها الجامعة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 88، إيمانًا منها بأهمية دورها في تعزيز الولاء والانتماء للوطن الغالي، والإشادة والفخر بما تقدمه المملكة العربية السعودية لتحقيق تطلعات أبنائها، وما توليه من عناية فائقة لخدمة الأمتين العربية والإسلامية، وما تحظى به من مكانة عالمية بعقول قيادتها الحكيمة وأبنائها المخلصين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X