بلس /أخبار

العثور على جثمان الطيار السعودي المفقود عمر المطيري

الطيار عمر
شواطئ مدينة ملقا

انتظار خبر العثور على شخص مفقود منذ مدة طويلة يجعل الأهل والأصحاب يعيشون حالة من الألم على فقدانهم له، والأمل بإيجاده سالمًا معافىً. إلا أنّ ذوي الطيار السعودي "عمر بن سلمان المطيري" لم يتذوقوا فرحة أملهم، بل عاشوا ألمًا كبيرًا بعد أن عثرت السلطات الإسبانية على جثة "عمر" على شواطئ مدينة ملقا جنوب إسبانيا، وسيتم تشريحها والتأكد منها وإنهاء كافة الإجراءات اللازمة والعودة بالجثمان إلى السعودية.
وكانت صحيفة "عكاظ" السعودية قد أكدت تلقي أسرة الفقيد المطيري اتصالاً من السفارة السعودية في مدريد يفيد بالتواصل مع الشرطة الإسبانية وحرس الحدود وتأكيد العثور على جثة الطيار.
تجدر الإشارة إلى أنّ الطيار "عمر المطيري" كان قد فقد يوم 3 أبريل/ نيسان الماضي عندما كان في نزهة بحرية، إذ سقط في البحر حسب تأكيدات الشرطة وحرس الحدود، وأصدرت السفارة السعودية حينها بيانًا بالحادثة، قالت فيه إنها تلقت إفادة من قبل الحرس المدني الإسباني في برشلونة يوم 4 أبريل/ نيسان بسقوط "عمر سلمان المطيري" من على متن باخرة سياحية (كروز) في طريق عودتها إلى برشلونة، بعد قرب انتهاء رحلة بحرية مدتها أسبوعان على بعد 30 ميلاً من سواحل مدينة كارتخينا في إقليم مورثيا جنوب شرقي إسبانيا.
يذكر أنّ حادثة اختفاء الطيار عمر أثارت جدلاً منذ لحظة فقدانه كونه لم يتم توضيح ملابسات الحادثة.

X