جمال /مكياجك

درايبينغ يكتسح الكونتورينغ... تعرّفي إلى الفرق بينهما

مكياج الدرايبينغ
تمرير الريشة من محيط العين نزولا نحو أعلى الوجنتين
نيكول شيرزينغر
درايبينغ
مكياج درايبينغ
درايبينغ آخر صيحات المكياج
البلاشر الزهري
درايبينغ يعتمد على البلاشر
تقنية الدرايبينغ تسلط الضوء على العينين وعظمتي الوجنتين
بيلا حديد ومكياج بتقنية الدرايبينغ

درايبينغ (Draping) يشكّل تقنية في عالم تطبيق المكياج، تمنح بشرة الوجه مزيدًا من الحيوية والتألق. بعدما احتلّت تقنية تحديد الوجه أي الـ"كونتورينغ" عالم تطبيق المكياج فترة طويلة، تبرز اليوم تقنيّة الدرايبينغ في الواجهة.
فما هي تقنيّة الدرايبينغ؟ ولماذا تُعتبَر أفضل من الكونتورينغ؟ وكيف يمكن تطبيقها كالمحترفين؟

تابعي أيضاً بالفيديو :كيفية تصغير الانف بالكونتورينغ​


إليكِ الأجوبة من موقع "سيدتي.نت":

  1. الفرق بين الكونتورينغ والدرايبينغ:

    فيما يعتمد تطبيق الكونتورينغ على مستحضرات كريم الأساس الـ"فاونديشن" السميكة والداكنة من أجل تأطير الوجه وتنحيفه، ترتكز تقنية الكونتورينغ على بودرة الوجنتين (البلاشر) ببساطة.
    فيما يُعتبَر الكونتورينغ من تقنيات المكياج التي تطبّق على وجوه الممثّلات والممثّلين من أجل إبراز أو إخفاء بعض ملامح الوجه، طبعًا بما يتماشى مع متطلّبات الكاميرا وأماكن التصوير وظروف الإضاءة، يشكّل الدرايبينغ تقنيّة بسيطة تصلح للمرأة العادية في كل يوم وكل مناسبة.
    فيما يستند الكونتورينغ إلى ألوان المكياج البنيّ والبيج وكل التدرّجات الواقعة بينهما، يسمح الكونتورينغ باستخدام تدرّجات الزهريّ والبرتقاليّ وحتى البنفسجيّ والأصفر. المهم أن يتماشى لون البلاشر أو بودرة الوجنتَيْن المستخدَمة مع اللون الطبيعيّ للبشرة.
    بمعنى آخر، إنّ تقنيّة الدرايبينغ هي البديل للكونتورينغ، إذ إنّها تفي بالغرض المطلوب منها وهو تأطير الوجه وإبراز ملامح العينين، من دون تغطية البشرة بطبقة سميكة جدًّا من مستحضرت التجميل التي تغلق المسامّ.

  2. كيف تطبّقين الدرايبينغ:

    في البداية، يوضح خبراء التجميل أنّ تطبيق الدرايبينغ يحتاج إلى ألوان مختلفة من بودرة الوجنتَيْن أيّ البلاشر، وإلى ملامس وتركيبات مختلفة منها من أجل إبراز الوجنتين وتسليط الضوء على منطقة العينين التي غالبًا ما تكون مهمَلة.
    يبدأ تطبيق تقنية الدرايبينغ باختيار لون طبيعيّ جدًّا وبالكاد مرئيّ من البلاشر، يتم تمريره على الوجنتين ثمّ تُمرَّر ريشة البلاشر مرّة جديد، إنّما بعد اختيار لون بارز أكثر من البلاشر، وذلك على المنطقتَيْن الجانبيّتَيْن في محيط العينَيْن نزولًا نحو أعلى الوجنتَيْن. كما يتمّ تمرير الريشة مرارًا وتكرارًا من أجل توزيع البلاشر وفركه جيّدًا، لكي تصبح بودرة الوجنتَيْن موزّعة بتناغم.
    في بعض الأحيان وللمناسبات المرموقة والكبيرة، يمكن تطبيق مكياج قويّ يتم فيه اختيار ظلال العينين وتطبيقه بما يبدو متناغمًا مع البلاشر وتقنيّة الدرايبينغ المطبَّقة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X