أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"اليوم العالمي للحيوان".. العالم يحتفل بشركائنا في الكوكب

اليوم العالمي للحيوان
في 4 تشرين الأول أكتوبر من كل عام
يهدف للحفاظ على الحيوانات ورعايتها
العالم كله يحتفل بهذا اليوم
الإحتفال بشركائنا في الكوكب

هم شركاؤنا في كوبنا الأزرق، كوكب الأرض، لذلك لا بدّ من إنصافهم وحمايتهم ورعايتهم، هذه الأرواح النقية التي خلقها الله بيننا ومعنا، ولا تريد من الحياة .. سوى الحياة، ولا تريد سوى أن تأخذ حصتها من الهواء والغذاء والرعاية، وأن تجد لها موطناً دون أن يتم هدمه لبناء "غاباتنا الإسمنتية"، لذلك قرر العالم قبل 87 عاماً أن يتم إطلاق يوم عالمي خاص بها، يومٌ مهمته التذكير بأهمية الحيوانات وحقوقهم.

وفي تاريخ 4 تشرين الأول / أكتوبر من كل عام، تبدأ الإحتفالات العالمية بـ"اليوم العالمي للحيوان"، حيث تختلف الطرق من بلد إلى آخر، ومن لغة إلى لغة ثانية، في التعبير عن أهمية وحقوق الحيوانات في العالم، وتسليط الضوء على المشاكل التي تعانيها الكائنات الحيّة الأخرى التي تشاركنا الحياة على سطح هذا الكوكب، خاصة بأن منها من غادرنا بالإنقراض دون رجعة أبداً، ومنها من هو مهدد بالإنقراض، الأمر الذي سَيَخِلُّ بالتوازن الطبيعي بكل تأكيد.

القديس "فرنسيس الأسيزي" والرفق بالحيوان ..
قبل 87 عاماً كما أسلفنا سابقاً، وتحديداً خلال العام 1931، قرر المؤتمر الدولي لحركة حماية الطبيعة، والذي عُقد حينها في مدينة "فلورنسا" في إيطاليا، إطلاق اليوم العالمي للحيوان، وكان ذلك بهدف تسليط الضوء على ما تعانيه الأنواع المهددة بالانقراض من الكائنات الحيّة الأخرى، وتم اختيار هذا التاريخ – 4 تشرين الأول / إكتوبر – ليكون يوماً عالمياً للحيوانات، إحياءاً لذكرى القديس الكاثوليكي الإيطالي "فرنسيس الأسيزي"، الذي توفي في نفس التاريخ من العام 1226، والذي عرف عنه دعواته الكثيرة للرفق بالحيوانات ورعايتها.

الإعلان العالمي لحقوق الحيوان ..
بالفترة الكائنة من 21 إلى 23 أيلول / سبتمبر من العام 1977، تم انعقاد الاجتماع الدولي لحقوق الحيوان، الذي نظمته وأقامته الجمعية الدولية لحقوق الحيوان في العاصمة البريطانية لندن، وحينها تم وضع المبادئ الأساسية الأولى للحفاظ على الحيوانات من الأنقراض، وبعد قرابة العام من هذا الإجتماع، وتحديداً بتاريخ 15 تشرين الأول / إكتوبر من العام 1978، أُطلق الإعلان العالمي لحقوق الحيوان في العاصمة الفرنسية باريس، وكان ذلك في مقر الـ"يونيسكو".

مرّت الأيام والسنوات، وظلت الجمعية الدولية لحقوق الحيوان، تُناضل حتى تُسلط الضوء أكثر على ما تعانيه الحيوانات في مختلف دول العالم، حتى جاء العام 1989، الذي قدمت فيه الجمعية النصَّ المُعدل والمُنقح للإعلان العالمي لحقوق الحيوان، إلى الإسباني "فيديريكو مايور"، الذي كان المدير العام للـ"يونيسكو" في تلك الفترة، وخلال العام 1990، صدر الإعلان العالمي لحقوق الحيوان بشكل رسمي. ومن الجدير بالذكر، أنه في الوقت الحاضر، تتولى مؤسسة "ناتوريواتش" الخيرية لرعاية الحيوان، والتي مقرها المملكة المتحدة، قيادة ورعاية اليوم العالمي للحيوان، وذلك منذ عام 2003.

أهمية اليوم العالمي للحيوان ..
ونشر الموقع الرسمي لـ"اليوم العالمي للحيوان" على شبكة الإنترنت، توضيحاً لأهمية هذا اليوم والإحتفال به، حيث أشار الموقع إلى أن اليوم العالمي للحيوان، يهدف لرفع مكانة الحيوانات، وذلك من أجل تحسين معايير رعايتها في جميع أنحاء العالم، كما يهدف إلى توحيد جميع حركات الرفق بالحيوان العالمية من خلال الإحتفال به.

ودعا الموقع الرسمي، إلى الإحتفال بهذا اليوم بمختلف الطرق في كل بلد، بغض النظر عن الجنسية أو الدين أو العقيدة أو الأيديولوجية السياسية، إذ أنه من خلال زيادة الوعي والتثقيف في هذا المجال، يصبح من الممكن صنع عالم للحيوانات معترف به، ويحظى بالإهتمام والرعاية اللازمة، عالم تُحترم فيه حقوق الحيوانات.

أيام عالمية أخرى للحيوانات ..
ومن الجدير بالذكر، أنه بالإضافة إلى اليوم العالمي للحيوان الذي يُصادف 4 تشرين الأول / أكتوبر من كل عام، يوجد العديد من الأيام العالمية الأخرى المشابهة، مثل اليوم العالمي للحيوانات المختبرية، والذي يحتفل فيه بـ24 نيسان / إبريل، واليوم العالمي للحياة البرية، الذي يُصادف يوم 3 آذار / مارس من كل عام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X