أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

تطبيقات نسائية جمعها حب الفن والجمال والثقافة

تطبيق ميزون جلامور وندى حماد
رفوف
مزاد الفن السعودي

اقتحمت المرأة السعودية المجالات كافة بعد تمكينها ضمن رؤية 2030؛ حيث بتنا نراها في المحافل المحلية والدولية تمثل اسم بلادها عالياً، كنموذج مشرف للمرأة، وفي ملتقى ومعرض عالم التطبيقات الذي عقد مابين 4-6 من شهر أكتوبر، كانت حاضرة هناك بقوة بأفكارٍ البعض منها جديد، والبعض الآخر يمثل فكرة مطروحة ولكنها مطورة، وحظي المعرض بمشاركة 152 من الجهات الحكومية والخاصة، إلى جانب شركات تقنية عالمية، وشركات الاتصالات، وشركات تطوير التطبيقات، وحاضنات الأعمال، وأصحاب الأفكار والمخترعين، إضافة إلى مشاركة 159 شاباً وشابة، ما بين مبرمجين، ومصممين، ومطورين، واستمرت ورش العمل بالتزامن مع المعرض ثلاثة أيام بهدف دعم وتطوير المبرمجين والمبدعين وإثراء الابتكار الرقمي، والارتقاء بالمحتوى المحلي.
 سيدتي نت كان هناك ورصد الآتي:


30 % نسب مشاركتهن في برنامج بادر
قال المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحضانات ومسرعات الأعمال التقنية، عماد قشقري: إنه شارك في جلسة النقاش التي تحدثت عن التحول الرقمي ودور القطاعات الحكومية وماهي التحديات والفرص الناشئة؛ حيث خلصت الجلسة للنتائج والتوصيات التالية: أن يتم تخفيض الاشتراطات الحكومية، وأن يتم الفرض على المقاولين الكبار إتاحة الفرصة للشركات الناشئة، وأيضاً تم التوصية بمتابعة خطة التحول الوطني؛ لأنه يوجد فيها الكثير من الفرص للشباب والشابات، وعن نسب مشاركة السيدات في برنامج بادر قال: ليس لدي رقم محدد، ولكن من الممكن القول إنه أكثر من 30%.


بعض التطبيقات النسائية المشاركة
تجول «سيدتي نت» في أروقة المعرض ورصدت لكم التطبيقات والمواقع النسائية التالية:


- موقع مزاد الفن السعودي:

لصاحبته أمل القحطاني وهي فنانة تشكيلية وفكرته باختصار، هي: الربط بين الفنان والمشتري، من خلال ملتقى أطلقت عليه «موقع المزاد الفني السعودي»؛ حيث ربطت القحطاني بين عشقها للفن والتكنولوجيا، فصنعت هذا المزاد المستمر على مدار السنة، يشترك فيه الفنانون بعضويات معينة ويتاح لعشاق اللوحات والفنون، اقتناء لوحاتهم من خلال هذا الموقع وتوصيلها لهم عند باب المنزل، وحتى مقابلة الفنان.


- تطبيق ميزون جلامور:

لفتاتين سعوديتين؛ إذ تشاركنا ندى حماد، سبب إنتاجهم لهذا التطبيق فقالت: من المعروف أن المرأة في السعودية تجيد الاعتناء بنفسها وتدللها، وهذا يضطر الكثير من السيدات للوقوف على قائمة الانتظار في صالونات التجميل حتى يأتي دورها، من هنا أوجدنا هذا المشروع لمعالجة هذه المشكلة، فلا داعي لأن تذهب السيدة للصالون، فمن خلال تطبيقنا سيصل الصالون لكل امرأة لبيتها.


- موقع رفوف:

لصاحبته جيهان الحربي، وتشاركها في العمل أربع سيدات يمتكلن مواهب ريادية فعالة، وفكرة هذا الموقع باختصار أنه بوابة إلكترونية تعطي الناس قدرة بأن يتاجروا بالكتب التي لديهم، فمن الممكن أن تكون طالباً أو موظفاً وتحتاج لدخل إضافي، ومن الخدمات الأخرى التي نقدمها قالت الحربي: إننا نساعد دور النشر التي لا تمتلك موقعاً إلكترونياً بأن يعرضوا كتبهم عن طريقنا، وفي الفترة القادمة سنقدم فكرة تأجير الكتب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X