أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

سحر المدن العربية في معرض الفنان العراقي دهام بدر

الطريقة التقليدية في سقي المزروعات في سوريا والعراق والتي تُسمى ( النواعير)
ملصق المعرض في دار الأوبرا المصرية
من صحراء مصر وتظهر الأهرام في خلفية اللوحة
مهن تقاوم الزمن في البلدان الثلاثة
أحد المساجد القديمة في القاهرة
أحد أحياء دمشق القديمة

شهدت دار الأوبرا المصرية افتتاح المعرض الشخصي العاشر للفنان التشكيلي العراقي «دهام بدر»، والذي يحمل عنوان (إضاءات عربية)، ويضم إحدى وخمسين لوحة نفذها الفنان، باستخدام أقلام الخشب الملون والأسود الفحمي وأصباغ الأكريليك على ورق الكانسون وورق الآرت.
استوحى الفنان موضوعات لوحاته من البيئة الاجتماعية والمعمارية الثرية في ثلاث دول عربية، هي بلدة العراق، إضافة إلى مصر وسوريا، واتسمت لوحاته بالخطوط الهادئة والمتماسكة، التي تربط ما بين هذه البلدان الثلاثة بمشتركات لمسها الفنان خلال معايشته لحياة الناس في المدن الضاجة بحركة الأسواق والمساجد التاريخية والحارات العتيقة والقلاع القديمة والمهن الشعبية، التي لا تزال تقاوم الزمن والعمارة التراثية، بكل ما تحمله من جماليات مدهشة وكنوز فنية تختفي خلف تفاصيلها.

ويركز الفنان في لوحاته على التشابه الذي يصل أحيانًا إلى حد التماثل في كثير من تفاصيل الحياة في هذه المدن ويلقي الضوء على العادات والتقاليد والثياب والملامح الأصيلة لناس هذه المدن، وأيضًا طراز مبانيها مثل (المشربيات) الخشبية في مصر، والتي تقابلها (الشناشيل) الخشبية في العراق وأقواس ومنحنيات العمارة السورية، وما يقابلها في بعض مدن العراق، مثل الموصل القديمة وتطرق أيضًا إلى حياة الفلاحين وأساليبهم القديمة في سقي المزروعات باستخدام العجلات الخشبية التي يطلقون عليها اسم (الناعور) ومر أيضًا على نساء المدن البعيدة في هذه البلدان واللائي ينقلن الماء من النهر أو البئر والنبع إلى بيوتهن (ملايات الماء).

أيام زمان
وينتمي الفنان (دهام بدر) إلى المدرستين الواقعية والواقعية الحديثة، ويعتمد في رسومه على الخطوط بدلاً من الألوان المضيئة، وبذا يحيط لوحاته بغموض خاص يمنحها بعدًا تاريخيًا ينقل المتلقي إلى أجواء الأيام القديمة التي شهدتها هذه البلدان، وإلى الحضارات القديمة والمدارس الفكرية والنهضة المجتمعية التي احتضنتها على مر التاريخ.

والفنان من مواليد عام 1955، وقد درس الفن في أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد وأقام مجموعة من المعارض الشخصية في العديد من العواصم، منها بغداد وباريس ولندن ودمشق وعمان والقاهرة وبرلين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X