أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد من قلب الإعصار.. لحظات فصلت مراسل أخبار جوية عن الموت

بعد أن عاد مرتدياً خوذته
مراسل أخبار الطقس جيم كانتور
كانتور قبل لحظات من الحادثة

مع التغير المناخي الذي يشهده كوكب الأرض خلال الفترات الأخيرة، والذي يؤدي إلى العديد من الكوارث الطبيعية التي نعيشها ونراها بأعيننا مؤخراً، من أعاصير وزلازل و«تسونامي» وغيرها، يبدو بأن وظيفة «مراسل نشرة الأخبار الجوية»، أصبحت من أكثر المهن الخطيرة في الوقت الحاضر، وعلى من يعمل في هذه الوظيفة، أن يكون «شجــاعاً» ويملك قلباً قوياً، لأنه سوف يكون في عين الموت.
وضرب مراسل نشرة الأخبار الجوية الأمريكي «جيم كانتور»، مثالاً على ما ذكرناه سابقاً، بعد أن تمكن بصعوبة شديدة من تفادي لوح خشبي طار باتجاهه أثناء البث المباشر لنقل حالة الطقس. حيث تم نشر أجزاء مصورة من النشرة الجوية على تويتر، تظهر «كانتور» وهو في مدينة «بنما سيتي» في ولاية «فلوريدا» الأمريكية، خلال قيامه بتغطية أخبار الإعصار الذي أطلق عليه اسم «مايكل» عندما كان في ذروته وشدته الخطيرة.
ويظهر الفيديو الذي تناقلته العديد من وسائل الإعلام، صعوبة تحدث خبير الأرصاد الجوية؛ لأنه كان يصارع رياحاً وأمطاراً قوية، وطار باتجاهه فجأة لوح خشبي ضخم، لكنه ولحسن الحظ لاحظها واستطاع تفاديها في الوقت المناسب، وبقي على قيد الحياة بعد أن قفز جانباً. لكن اقتراب الموت من مذيع النشرة الجوية، لم يثن «كانتور» عن معاودة المحاولة للظهور على الهواء مباشرة بعد أن بدل طاقيته العادية بخوذة واقية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X