أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة نورة تطوِّر أساليب الوقاية ومعالجة أمراض تخثر الدم

جامعة الأميرة نورة
أمراض تخثر الدم

دشنت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، ممثَّلة في كلية الطب البشري، الأحد، برنامج تطوير أساليب الوقاية والمعالجة للتوعية بأمراض تخثر الدم للممارسين الصحيين في السعودية، خلال الفترة من 5 إلى 8 صفر 1440 هـ الموافق 14 إلى 17 أكتوبر 2018م.
ويهدف البرنامج إلى تحسين أداء الممارسين الصحيين في اختيار وتطبيق أفضل سبل الوقاية من الخثرات الوريدية لدى المرضى المنومين، تماشياً مع حساب درجة عوامل الخطر، ونشر الوعي بالاستخدام الأمثل للعقاقير المسيلة للدم.
وافتُتح البرنامج بكلمة من الدكتورة غادة بنت عبدالعزيز بن سيف، وكيل الجامعة للشؤون الصحية، ذكرت فيها أن البرنامج يأتي تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للوقاية من الخثرات الوريدية الذي يحتفل به العالم في 13 أكتوبر كل عام.
وعدَّت الدكتورة غادة، أن المبادرة فرصة لكافة المهتمين من الممارسين الصحيين لاعتماد 25 ساعة تدريبية من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
وأوضحت أنها المبادرة الأولى من نوعها ما بين الجامعة ووزارة الصحة، حيث تضافرت فيها جهود القطاع الصحي والتعليمي للوصول إلى تأهيل طاقم طبي ماهر ومتميز في مختلف التخصصات لخدمة المريض والمجتمع.
بعدها ألقت الدكتورة مي المشاري، رئيس اللجنة المنظمة للبرنامج والأستاذ المساعد في علم أمراض الدم، كلمةً قالت فيها: إن الخثرات الوريدية من أهم أسباب الوفاة للمرضى المنومين في المستشفيات، وأنه يمكن منع 70% من هذه الحالات بتطبيق برنامج وقائي يعتمد على دراسة عوامل الخطر لكل حالة على حدة، وإعطائها العلاج المناسب، ويترتب على ذلك تحسين مستوى الخدمات المقدمة إلى المرضى، وأسلوب حياتهم، وحمايتها، ما يسهم في تخفيض النفقات التي تثقل كاهل القطاع الصحي بتكلفة تقدر بالملايين سنوياً.
وأشارت المشاري إلى أن الفعالية تصاحبها ورش عمل، تضم مناقشات حول حالات مرضية للخثرة الوريدية، وأفضل طرق التعامل معها وقاية وتشخيصاً ومعالجةً.
وقد أقيم على هامش الفعالية معرض طبي بمشاركة طالبات الكليات الصحية في جامعة الأميرة نورة ووزارة الصحة والشركات الداعمة لعرض آخر المستجدات في المجال.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور أنس بخيت، مدير إدارة المراجعة السريرية في المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض وقائد برنامج الوقاية من التخثرات الدموية في وزارة الصحة: إن البرنامج يهدف إلى إلقاء الضوء على معايير جودة الرعاية الطبية بأمراض تخثر الدم، ومناقشة التحديات والصعوبات، إضافة إلى الاطلاع على التجارب العالمية والمحلية في هذا الشأن، وقد وُفِّقت اللجنة العلمية في اختيار المواضيع والأبحاث التي ستُناقش خلال حلقات العمل في الأيام المقبلة وتساعد المشتركين على تطوير مهاراتهم الإكلينيكية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X